أركان الإسلام

المنظمات الأهلية العربية مدعوة للمساهمة في التنمية

د. عبدالوهاب: تحديات كورونا تتطلب من مؤسسات المجتمع المدني إعادة النظر في الأولويات

طالب نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، د. أيمن عبدالوهاب، بإعادة تنظيم منظمات العمل الأهلية في المنطقة العربية، بحيث يكون الدور التنموي هو الغالب عليها وليس الدور الخيري والرعائي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّه بذلك يكون الدور التنموي هو الذي يقود الدور الخيري والرعائي وليس العكس.

وأضاف أنَّ هذا يترتب عليه أنَّ هذه المنظمات التي تنطلق من مفهوم تنموي وإغاثي، ستكون أكثر قدرة على التعامل مع طبيعة التحديات التي تفرضها متطلبات التنمية أو المتطلبات الإغاثية وطبيعة القضايا التي أصبحت أكثر تعقيدًا من تلك المرتبطة بسد الاحتياجات المباشرة.

كيفية تعامل منظمات المجتمع المدني مع التحديات الراهنة

وأوضح أن ذلك أمر ضروري، وفقًا لطبيعة التحديات الراهنة التي تواجه الدول العربية والتي تطرحها القضايا الإغاثية على سبيل المثال، مثل انتشار فيروس كورونا على مستوى دول العالم أو غيره.

وأشار إلى أنَّ الدور الواقعي في الوقت الحالي لمنظمات العمل الأهلي في المنطقة العربية، يعتمد على العمل الخيري والرعاية وسد الاحتياجات.

ولفت إلى أن تلك المنظمات تلعب دورًا كبيرًا في الفترات التي نمر بها أو منذ القديم في تثبيت الأمن الاجتماعي في هذه الدول، لكن هذا الدور يظل مرتبطًا بسد احتياجات وتلبية المساعدات المباشرة.

أهمية مساعدة الفقراء في ظل أزمة كورونا

وفي إطار أهمية مساعدة الفقراء، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، أظهرت دراسة، أن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الأكثر حرمانًا في بريطانيا هم أكثر عرضة بأربعة أضعاف للإصابة بفيروس كوفيد- 19 مقارنة بمن يعيشون في الأحياء الأغنى.

الدراسة أجرتها جامعة أوكسفورد على أكثر من 3600 نتيجة اختبار لكوفيد- 19 من البرامج الوطنية، ووجدت أن الحرمان والعمر وأمراض الكبد المزمنة زادت جميعها من احتمال تسجيل نتيجة إيجابية للاختبار.

وأظهرت الدراسة أن أكثر من 660 شخصًا يعيشون في المناطق الأكثر حرمانًا، 29.5 في المئة منهم ثبتت إصابتهم، مقارنة بـ7.7% فقط ممن يعيشون في مناطق أغنى.

وذكرت الباحثة في جامعة برمنغهام، راشيل غوردن التي لم تشارك في الدراسة: ما هو واضح بشكل أساسي أنه بغض النظر عن عوامل الخطر المحددة، فإن جائحة كوفيد- 19 تفاقم التفاوت الاجتماعي والاقتصادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى