أخطاء شائعة

الهجرة غير الشرعية… رحلة الموت

عبدالهادي: الدول تتعرض لأزمات اقتصادية وسياسية بسبب سفر أبنائها

طالب أحمد عبدالهادي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العالمي للكيانات المصرية بالخارج، الشباب بألا يلجأوا إلى الهجرة غير الشرعية لدول أوروبا، لما لها من تأثيرات سلبية على الشخص والدول.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الهجرة غير الشرعية تُعرِّض الشاب إلى الموت، أو ضبطه من الأجهزة الأمنية، ومعاملته بشكل سيء دون إنسانية أو كرامة.

الهجرة غير الشرعية تسيء لصورة ومستقبل الدول

وأضاف أنها تُعطي صورة سيئة عن البلد التي يُهاجر منها الشاب، وتؤثر على اقتصاد وسياسة دولته التي نشأ فيها.

وشدد على ضرورة حفاظ الشباب على الأهل والوطن، وألا يعرض بلده وأهله لأمور سيئة جدًا، مشيرًا إلى أنه يمكن للشاب السفر من أجل الدراسة وليس بطرق غير مشروعة.

وأشار إلى وجود من المحتالين الذي يوهمون الشباب فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية، وبذلك يضعون أنفسهم في الفقر أكثر.

الفرق بين الحياة في الخارج والبلد الأم

وتابع: الهِجرة غير الشرعيَّة تؤثر على كل الدول، وعشنا في دول أجنبية وعرفنا الفرق ما بين بلدنا الدافئة والأهل الذين تركناهم وعشنا حياة صعبة.

ولفت إلى أن كل شاب يكون لديه طموح أن يُحسِّن مستواه المادي والعلمي والاجتماعي، لكن يجب أن يكون لديه تصريح عمل أو عقد مع شركة أو السفر من أجل تنفيذ مشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى