أخطاء شائعة

الهلالي: الكرامات يحدثها الله على يد أي إنسان

في الأزهر يدرس أن الأمر الخارق للعادة الذي يجريه الله على يد غير المسلم يسمى إهانة

قال الدكتور سعد الدين الهلالي المفكر الإسلامي أن الكرامة يحدثها الله على يد كل عباده فالإنسان يلقاها في حياته أيًا كانت عبادته قد يراها مع أمه أو مع جده.

وأضاف في محاضرته خلال مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» أن نجاة بعض الأفراد في حوادث الطيران مثلًا تسمى إذا حدثت عند المسلم كرامات وإذا حدث عند غيرهم تسمى إهانات.

وأكد أن في الأزهر يدرس علم يسمى «علم الكلام» تم تحويلة في الستينات من القرن العشرين إلى علم العقيدة وتفرع منه علم التوحيد مشيرًا إلى أن هذه التسمية تمنع النقاش في أي شيء يحتويه.

وأضاف أنه يدرس فيه الأمر الخارق للعادة عندما يجريه الله تعالى على يد الولي يسمى كرامة والأمر الخارق للعادة الذي يجريه الله على يد غير المسلم يسمى إهانة.

وأشار إلى أن العلوم التي تدرس في الأزهر يجب أن تكون قائمة على التعددية والمنهجية والمدارس فلماذا نسمي أستاذ مادة من المواد الشرعية «مولانا» هو أستاذ فقه او شريعة أو تفسير.

وإعطاء أستاذ العلوم الشرعية مكانة متميزة في الأماكن والطرقات فهذه الثقافة نحن من صنعها فنحن من أسباب انحراف الخطاب الديني.

يذكر أن «مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» أقامته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» وبدأت فعالياته يوم السبت الموافق 4 سبتمبر 2021، وشارك فيه كوكبة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والإعلاميين والشخصيات العامة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى