أخطاء شائعة

«الهلالي»: فكرة الدولة الإسلامية أساسها فارسي

(ساسان) ملك الفرس هو الذي أسس للحكم الديني الذي يقوم على السيطرة على المحكومين

يقول د. سعد الدين الهلالي أن فكرة الدولة الدينية كانت قبل ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام بأكثر من 300 عام ولا علاقة لها بالإسلام.

وأضاف في كلمته في مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي أقامته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، أن فكرة اقتران الدين بالحكم جاءت على لسان حكيم الفرس (أردشيا بن بابل بن ساسان)، والذي عاش في الفترة من 182 إلى 242 م أي بين وفاته وبين ميلاد الرسول الكريم 330 عام.

وأشار د. الهلالي إلى أن (ساسان) هذا هو الذي أسس للحكم الديني الذي يقوم على السيطرة على المحكومين عن طريق الدين للوصول إلى الحكم.وأن أئمة المسلمين الذين أسسوا لهذا الفكر وتحويل الدين إلى مؤسسة حاكمة أمثال الماوردي وأبو حامد الغزالي، أخذوا بهذا الفكر الفارسي وذكروا ذلك علانية في مؤلفاتهم التي أطلع عليها.

وذكر مقولة ساسان ملك الفرس «الدين والملك توأمان، لا دين بغير ملك ولا ملك بغير دين»، وصار هذا الشعار طريقهم إلى تأسيس الدولة الدينية وجاءوا بنصوص وحرفوا تفسيرها لتأييد هذه الفكرة.

وبذلك نستطيع أن نصل إلى أن الدولة الدينية ليس لها علاقة بالإسلام ووضع الدين كمؤسسة جاء بالأساس لأطماع شخصية في السلطة وتوريث العرش.

ولفت د. الهلالي أنه عندما يطبق أصحاب فكر الدولة الإسلامية ذلك يجدوا أمامهم فرق وطوائف للمسلمين وتستولي على الحكم في النهاية فرقة أو طائفة منهم.

مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب»

يذكر أن «مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي تقيمه مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بدأت فعالياته يوم السبت الموافق 4 سبتمبر 2021، وشارك فيه كوكبة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والإعلاميين والشخصيات العامة على النحو التالي:

الافتتاح والجلسة الأولى:

التقديم: الإعلامي والكاتب الصحفي: محمد الغيطي

يدير الجلسة: أ.د. حسن حماد، العميد الأسبق لكلية آداب الزقازيق، أستاذ كرسي الفلسفة لليونسكو

المتحدثون:

أسامة إبراهيم، كاتب وإعلامي، أمين عام مؤسسة رسالة السلام

كلمة مؤسسة رسالة السلام.

أ.د. سعد الدين الهلالي، المفكر الإسلامي الكبير

الطريق إلى تجديد الخطاب الديني.

د. وسيم السيسي، الباحث في تاريخ مصر القديمة، أستاذ الجراحة

كيف تتقدم مصر؟

الأستاذ الدكتور حسن حماد

قراءة فلسفية  لمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

د. سامي عبد العزيز، أستاذ الإعلام، العميد الأسبق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة

دور الإعلام في تنمية الوعي.

د. نجوى الشافعي، أمين عام نقابة أطباء مصر، عضو مجلس الشيوخ

مؤسسات تشكيل الوعي.

الجلسة الثانية:

يديرها الإعلامي: د. حسن حماد

المتحدثون:

أ.د. طلعت عبدالحميد، الخبير التربوي وأستاذ العلوم التربوية بجامعة عين شمس

دور التعليم في مواجهة الارهاب.

عادل نعمان، المفكر المصري

أهمية التعليم في بناء مصر الجديدة

أ.د.محمد الشوادفي، العميد الأسبق لكلية تجارة الزقازيق، أستاذ إدارة الأعمال، مستشار وزير التعليم العالمي

البيئة الملائمة للإبداع.

أ.د.حسين علي حسين، أستاذ فلسفة العلوم، جامعة عين شمس

معوقات التفكير العلمي في الثقافة العربية المعاصرة.

أ.د. عصام عبد الفتاح: مفكر وأستاذ الأدب الفرنسي بجامعة حلوان

التفكير التقدمي ضرورة من أجل تجديد الخطاب الديني

د. محمد المرصفي، أستاذ العلوم التربوية ووكيل كلية التربية

الجلسة الثالثة:

يديرها: المفكر والكاتب، محمد مصطفى، عضو اتحاد كتاب مصر

المتحدثون:

أ.د. عبد الله شلبي: أستاذ الإجتماع السياسي جامعة عين شمس

الجمهورية الجديدة نحو دولة مدنية تؤسس لمسار التنوير

د.سمير فاضل: أستاذ التاريخ وأمين عام مؤسسة المصريين

العقل والإيمان

د.أبو الفضل الإسناوي، مدير تحرير مجلة السياسة الدولية، رئيس مركز (رع)

آليات جماعة الإخوان في تضليل الوعي بالمناطق الريفية والشعبية

الجلسة الرابعة والتوصيات:

يديرها الإعلامي: أسامة إبراهيم

المتحدثون:

د. بهي الدين مرسي، كاتب ومفكر وطبيب

الدلالات الفكرية والثقافية لدعوة الرئيس لتنمية الوعي.

د.مصطفى عبدالرازق، الكاتب الصحفي، مدير تحرير جريدة الوفد

الإيمان والعقل.

محمد مصطفي، الكاتب والمفكر

الإسلام يتناغم مع العقل.

أشرف البهي، كاتب صحفي، مدرب التنمية الذاتية وإعداد القادة

دور الإعلام في الفهم الصحيح لمبادرة السيد الرئيس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى