TV

«الهلالي» يتفق مع المفكر علي الشرفاء بشأن الجماعات المتطرفة

أستاذ فقه: الغرب يحمي المتطرفين.. ويوظفهم لأغراضه الخاصة

اتفق أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر د. سعد الدين الهلالي، مع ما أكده المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، بشأن الجماعات المتطرفة، موضحًا أنها أكذوبة كبرى.

وأضاف خلال كلمته خلال الندوة التي نظمتها «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، أن التنظيمات الإرهابية يُقدمون فكرهم على أنه راي الله سبحانه وتعالى.

واستشهد سعد الدين الهلالي، بقول الله تعالى: «فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ» (البقرة: 79).

كذب الجماعات المتطرفة على الله

وقال إن التنظيمات الإرهابية، يكتبون الفتوى ويُنسبونها إلى الله سبحانه وتعالى، ويقولون الرأي على أنه حكم الله، مؤكدًا أن الجماعات المتطرفة يكذبون على الله.

وأشار إلى أن الغرب هو من يحمي هؤلاء المتطرفون، لأنه يوظفهم للغرض الذي يخاطبون به شعوبهم هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى