أخطاء شائعة

الهلالي: يجب ترك أمر الدين لكل إنسان ولله عز وجل

أستاذ الفقه المقارن: يجب ترسيخ حرية العقيدة دون تدخل الآخرين

طالب أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، د. سعد الدين الهلالي، بتعزيز وترسيخ حرية العقيدة دون تدخل من الآخرين.

وقال إنه يجب ترك أمر الدين لله عز وجل، وكل شخص يفعل ما يرضي الله وفق فكره هو وليس بالنسبة لغيره.

ضرورة ترسيخ حرية العقيدة دون تدخل الآخرين

وأضاف خلال كلمته خلال الندوة التي نظمتها «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، إنه لا بد من وأد الفتن.

واستشهد بقول الله تعالى: «وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ۚ فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ» (الأنفال: 39).

وأضاف أنه لا يجب أن يتدخل أحد في ضمير وعقيدة ودين الآخرين، وتكون المسألة متروكة للإنسان وربه، حيث إن إعلان الدين يُدخل البشرية في سجال، ومن ثم لا بد من كتم هذا الأمر وجعله سرًّا بين العبد وربه.

وأشار إلى أنه يجب الالتزام فقط بالبيان والتوضيح للبشرية، حيث كانت مهمة الأنبياء، فقال تعالى: «بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ ۗ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ» (النحل: 44).

الانتقاء من الآيات القرآنية

وتابع: أين الناس من أوامر الله؟ لأن البعض ينتقي من الآيات القرآنية دون الالتزام بها، حيث يقول تعالى: «وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ» (آل عمران: 103).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى