أخطاء شائعة

انتشار الفتن بين صفوف الجماعة الإرهابية… منشق عن «الإخوان» يصرح

د. ربيع غزالي: علينا كشف للناس التناحر وانتشار الخلافات بين صفوف المتطرفين

أكد المحامي والمنشق عن جماعة الإخوان، د. أحمد ربيع غزالي، أنَّ الفكر لا يواجه إلَّا بالفكر، لذلك فإن المجتمعات في حاجة إلى إتاحة الفرصة من أجل تسليط الضوء على ما آلت إليه الحركات المتطرفة بالتناحر وانتشار الفتن بين صفوفها الداخلية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أن جماعة الإخوان الإرهابية تمر بأزمة ليست فقط على مستوى الحكومات بل من الشعوب أنفسهم أيضًا، بعد أن ظهرت حقيقتهم.

وطالب بضرورة إبراز الجوانب السيئة في فكر الجماعات المتطرفة والإرهابية وبيان حقيقتها أنها بعيدة عن الإسلام الوسطي.

كشف حقيقة التفكك داخل صفوف الجماعات المتطرفة والإرهابية

وأضاف د. غزالي أنَّ الإطاحة بحزب العدالة والتنمية الذي يمثل الإخوان في المغرب، يعتبر إعلانًا عن انحسار الجماعات المتطرفة في الدول العربية، بعد زوال البريق الزائف الذي كانوا يتمتعون به بادعاء الديمقراطية، فقد انكشفت هذه الأقاويل لدى جمهور الناخبين.

إتاحة الفرصة لمواجهة أكاذيب والشائعات التي تطلقها جماعة الإخوان

ولفت «الغزالي» إلى أن نشر الشائعات والأكاذيب داخل المجتمعات المختلفة، تُعتبر مهمة كتيبة من كتائب جماعة الإخوان الإرهابية، ومن ثمَّ يجب أن يكون هناك قوى معادلة للرد على تلك الأمور التي ينشرونها، بالإضافة إلى فضح أساليبهم بين الناس.

وذكر أن ذلك لا يتم عن طريق أفراد، ولكن عن طريق منظومة متكاملة تُديرها هيئة تعي حقيقة الأمر وتستطيع مجابهة مثل هذه الكتائب الدعائية بشكل كامل ومنظم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى