TV

انقسامات الإرهابية… هل تؤدي إلى الانتهاء بغير رجعة؟

 باحث: «الإخوان» أصبحت جماعة متشرذمة في الأقطار المختلفة

كشف الباحث في شئون الجماعات المتطرفة، سامح عيد، أنَّ التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، انتهى إلى غير رجعة وأصبحت جماعات متشرذمة في الأقطار المختلفة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ التنظيم المصري لن يعود إلى سابق عهده، حيث إن هناك عدة انشطارات رأسية وأفقية علاوة على الانقسام الثلاثي في جبهة محمود حسين وإبراهيم منير وما يسمى بتيار التغيير.

انقسامات بين صفوف التنظيم الدولي لجماعة الإخوان

وأشار الباحث إلى وجود انقسام أفقي، إذ إن أجيال الشباب منذ اختلافهم مع محمود حسين وابتعادهم عنه واتهامات داخلية بالكذب، حدث خلل بينهم.

ولفت إلى أن فكرة البيعة التي كانت تحدث قديمًا والسمع والطاعة، لم تعد موجودة، حيث إن أحد أعضاء الجماعة من الشباب قال إنهم لن يعودوا إلى السمع والطاعة مرة أخرى.

وأوضح أن فكرة التسليم بالسمع والطاعة وتماسك الجماعة التي كانت تعتبر عنصر قوة بالنسبة لها وحتى في المجتمع الدولي وأجهزة المخابرات العالمية عن طريق السمع والطاعة يمكنهم تسيير الأعضاء، كل ذلك لن يعود مرة أخرى.

انتهاء جماعة الإخوان الإرهابية قريبًا

وذكر أنه من الصعب الحسم بأن التنظيم الإخواني في مصر انتهى إلى غير رجعة، حيث يوجد كتلة صلبة موجودة، إنما العودة إلى ما كان عليه سابقًا يعتبر أمرًا مستحيلًا وعلى المدى المتوسط ربما ينتهي اسم جماعة الإخوان الإرهابية ولكن ليس على المدى القصير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى