المرصد

باحث أوروبي يكشف عن منصات تنشر الكراهية ضد الأديان

50 موقع إلكتروني تتعمد بث محتوى عدائي تحت شعارات زائفة

كشف الباحث «خابيير ليساكا»، في تقرير قدَّمه إلى البرلمان الأوروبي، عن وجود عشرات المنصات الإلكترونية المخصَّصة لصياغة رسائل الكراهية ضد بعض الأديان والجنسيات ونشرها.

ووفق التقرير الذي نشرته جريدة «إل كوميرثيو» الإسبانية، فقد رصد الباحث أكثر من 200 نص مناهض للهجرة خلال فترة لا تتجاوز الثمانية أشهر، وذلك بعد تحليل المحتوى المنشور على 50 موقعًا إلكترونيًّا.

وذكر «ليساكا» -في تقريره- أنه على الرغم من بثِّ غالبية المواقع المرصودة في التقرير من إسبانيا والولايات المتحدة، فإنها تتشارك محتواها مع مواقع أخرى موجودة في: أوروبا، وأمريكا اللاتينية، وأمريكا الشمالية، وروسيا، وآسيا، وشمال إفريقيا.

انعدام الشفافية لدى المنصات الإلكترونية المنحرفة

كما أظهر التقرير أن السمة الغالبة على محتوى هذه المواقع هي انعدام الشفافية، خصوصًا فيما يتعلَّق بهُويَّة القائمين عليها ومصادر تمويلها، إضافة إلى صعوبة التخلُّص من هذا المحتوى العدائي؛ لكونه لا يُنشر عبر المنصات المعروفة مثل: «فيسبوك» و«تويتر» وغيرها من المنصات التي تخضع للمراقبة، وإنما يتخفَّى في مواقع تحمل شعارات مناهضة للعلم أو للأنظمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى