أركان الإسلام

باحث: الإسلام يدعو إلى التسامح بين المسلمين وغيرهم

الزعفراني: ديننا وسطي معتدل يهتم بنشر الحب والسلام بين الجميع

أكد الباحث في شئون الجماعات المتطرفة، خالد الزعفراني، أن تعاليم الإسلام وأحكامه وأخلاقه وقيمه السمحة، تشمل كل البشر مسلمين وغير مسلمين بكل الخير والأمان والدعوة إلى السلام بين الجميع.

وأضاف في تصريح خاص لـ«التنوير»، أن الإسلام دين وسطي معتدل يهتم بنشر الحب والسلام، مشددًا على أنه يجب أن نقدر هذا الأمر في الإسلام، بالإضافة إلى النظر إلى صورته الوسطية الحقيقية.

الفتاوى المتطرفة تسيء إلى الشعوب مسلمين وغير مسلمين

وأشار إلى أن الفتاوى المتطرفة، يكون لها أثر كبير في تشويه صورة الإسلام، وهذا يعد أمر خطير جدًا، خاصة مع هجوم الملحدين والعلمانيين على تعاليم الإسلام الوسطية السمحة.

ولفت إلى أن هذا يكون له أثر سيء جدًا في المجتمع وسيء على المُسْلمين وغير المُسلمين، لأنه يساعد على تشويه صورة الدين أمام الشباب الصغير وإعطائه مفهوم غير طيب عن دينهم، لا سيما أن المتطرفين يدعونهم إلى التشدد والتمسك بأحكام لا علاقة لها بالدين.

ضرورة مواجهة الفتاوى الشاذة

وشدد «الزعفراني» على ضرورة مواجهة الفتاوى المتطرفة وأصحاب هذه الفتاوى وشيوخهم، لأنها بشذوذها تُشوِّه صورة الإسلام الوسطي المعتدل، وتنشر صورة غير حقيقية عنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى