TV

باحث: جولات «رسالة السلام» في المعارض الدولية مهمة للغاية

د. الإسناوي: مؤلفات المفكر علي الشرفاء ضرورية لمواجهة التطرف

أكد مدير مركز «رع» للدراسات الاستراتيجية، د. أبو الفضل الإسناوي، أن أداء «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، وتحركاتها وانتقالاتها في كل المعارض الدولية للكتب في الدول العربية وغيرها، تعتبر في غاية الأهمية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ ارتباط مؤسسة رسالة السلام بهذه المعارض هام للغاية، خاصة أن الكتب التي تطرحها ذات طبيعة خاصة ومتنوعة، وتتضمن مجموعة كتب المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، وترتبط بالتفكير ومواجهة الفكر المتطرف ونشر التنوير تجاه الدين الإسلامي.

إقبال على إصدارات المفكر علي الشرفاء في معرض الشارقة

وأضاف أن ما تعرضه المؤسسة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، يلقى قبولًا متعددًا في الإمارات، التي بها عدد كبير جدًا من المسلمين الآسيويين خاصة من الهند وغيرها ومن دول مختلفة.

وأشار إلى الإقبال الواضح من مختلف المثقفين من هذه الدول على هذه الإصدارات ذات الطبيعة الخاصة التي يكتبها المفكر علي الشرفاء.

وأوضح أهمية هذه الكتب في هذا التوقيت الذي تحارب فيه غالبية الدول العربية التيارات الدينية المتطرفة، والتي تنسب نفسها زورًا للإسلام.

ولفت إلى ضرورة انتشار هذه الكتب المتخصصة في هذا الموضوع ومحاربة الفكر التكفيري، وهو أمر في غاية الأهمية.

وذكر أنه بالتالي عرضه في الشارقة له انعكاسات إيجابية ليس على القراء فقط وإنما سيكون لها نظرة مختلفة من وسائل الإعلام المختلفة في حالة عرضها أو التطرق إلى مضامينها ومحتواها العلمي المتميز.

أداء مؤسسة رسالة السلام

وتهدف «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» من خلال مشاركاتها المتتابعة في معارض الكتب الدولية في جميع أنحاء العالم لمواصلة رسالتها التوعوية والتثقيفية لنشر الفكر الصحيح لرسالة الإسلام وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الدين.

وقد شاركت رسالة السلام في معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ41 بعدد كبير من المؤلفات باللغة العربية واللغات الأجنبية، الذي استمر خلال الفترة من 2 إلى 13 نوفمبر 2022، بمركز إكسبو الشارقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى