TV

باحث: مصر لن تسمح بتهديد أمنها المائي

الإسناوي: الشعوب تؤيد المؤسسات في حماية حقوقها المائية

استنكر مدير مركز «رع» للدراسات الاستراتيجية، د. أبو الفضل الإسناوي، استغلال إثيوبيا للأوضاع الجارية للاستمرار في الإجراءات الأحادية في استكمال سد النهضة بما يضر الأمن المائي المصري والسوداني، خاصة أن السودان مشغول بمشاكله الداخلية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن موقف الدولة المصرية واضح، حيث تحمّلت ما يزيد عن 12 عامًا، المراوغات الإثيوبية تجاه حل أزمة سد النهضة.

وأضاف أن مصر قد تلجأ إلى فكرة التصعيد غير الصلب، وهذا كان واضحًا، باستخدام التحذيرات المختلفة من انهيار سد النهضة.

استغلال إثيوبيا للأوضاع الجارية في السودان

وتابع: الشيء الواضح من إثيوبيا في أزمة سد النهضة، أنه في المراحل الأخيرة ستلاقي رد فعل قوي من الأطراف مثل السودان ومصر.

وأشار إلى أن مصر لديها إجراءات مختلفة لحماية أمنها المائي وقادرة على ذلك، وهي نفذت إجراءات مختلفة في التقليل من مخاطر السد ونفذت مجموعة من المشروعات التي ترتبط بالأمر، مثل تحلية المياه واستخدام الوسائل الجديدة في الزراعة وتحاول التخفيف من استخدامات المياه.

ولفت إلى أنه في التوقيت ذاته هناك اتفاقًا كاملًا مع مؤسسات الدولة أنها لن تسمح بتهديد الأمن القومي، لأن هذا موقف شعب أيضًا وبالتالي الدولة المصرية جميعها بمؤسساتها بشعبها تتخذ المسار ذاته.

ظهير شعبي مؤيد للمؤسسات

وأوضح أن أي قرارات أو إجراءات تستخدمها مصر في هذا الملف سيكون له ظهير شعبي كامل.

وقال: كل تحركات مصر محسوبة بدقة وبالتالي مصر تطرح أكثر من سيناريو في كل أزماتها ولديها قدرة وتقديرات موقف واضحة لكل الأزمات الموجودة من حولها والتحركات المطلوبة فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى