TV

باحث يحذر من استمرار أيديولوجيا الجماعات المتطرفة

سامح عيد: لا بد من تغيير آليات عمل مؤسسات التعليم والثقافة والإعلام لنشر الوعي

طالب الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة، سامح عيد، بتغيير آليات عمل التعليم والثقافة والإعلام من أجل مواجهة الإرهاب الفكري.

وأكد أن كل هذه المؤسسات مقصرة بشكل واضح وصريح، ولا بد من تعديلها حتى تساهم في نشر الوعي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن جماعة الإخوان الإرهابية سقطت في مصر والسودان بعد حكم دام 30 عامًا والمغرب بعد هزيمة حزب العدالة والتنمية وحصلت على 12 مقعد في الانتخابات بعد أن كانت 125 وفي تونس فشل حزب النهضة في إدارة البلاد ودخلت في أزمة من جديد.

تراجع الإخوان في الدول العربية

وأكد «عيد» أنَّ الإخوان تراجعوا على مستوى الدول العربية وبدأوا الخسارة في الانتخابات مثل المغرب.

وأضاف: لا أعتقد أنهم في أي انتخابات لاحقة سيحققوا ما حصلوا عليه، إن كانوا مصممين على المشاركة في العمل السياسي، لأن هناك ضغوط كبيرة جدًا من أفرادهم أن يمتنعوا عن المشاركة في العمل السياسي واعتزاله.

وأشار إلى أن المشكلة تتمثل في أن أفكار وأيديولوجيا الإخوان التي تعمقت خلال 5 عقود من بداية عصر الرئيس الراحل محمد أنور السادات حتى الآن، تجاوزت التنظيم بشكل كبير.

ولفت إلى أنه من السابق لأوانه القول إن التنظيم انتهى تمامًا، لأن ما زالت الكتلة الصلبة له موجودة ومعبأة بالغضب والكراهية والرغبة في الانتقام ولكن القدرة على تجنيد شباب جدد انتهى منذ 7 أعوام، وفكرة أنهم يضموا شباب جدد للتنظيم أصبحت عملية صعبة.

وأوضح أنه مع مرور الوقت، ستنتهي الأجيال الذين يبلغ عمرهم 40 عام، وسيلجؤون إلى الحياة الخاصة وبالتدريج سيتلاشون.

مواجهة الإرهاب الفكري

وذكر أن المشكلة في الأيديولوجيا التي يمكن أن تنتج تنظيمات أخرى جديدة، والتي تتحدث عن تطبيق الشريعة الإسلامية والحكم باسم الوصاية الإلهية والحديث باسم الله، وأنه لا بد من التخلص من الأحكام الوضعية وأن هناك أحكامًا لا بد أن تُطبق.

وأكد أن فكرة استدعاء هذه النصوص وادّعاء أن هناك قوانين مفصلة، يجب أن تواجه فكريًّا بشكل كبير جدًا، بعيدًا عن المرويات والفقه لأنه أنتج لعصره.

ونوَّه بأن مواجهة الإرهاب تختلف عن مواجهة الإرهابيين، لأن هناك 6 عناصر تحتاج إلى تعديل، منها الإعلام والتعليم والثقافة ومنهم الأمن، وما يحدث على الأرض الآن هي المواجهة الأمنية فقط ولكن يجب مواجهة الإرهاب الفكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى