أخطاء شائعة

باحث يطالب بتجريم استخدام الشعارات الدينية في السياسة

سامح عيد: الأحزاب لابد أن تكون مبنية على برامج اقتصادية واجتماعية 

طالب الباحث في شئون الجماعات المتطرفة، سامح عيد، بتجريم فكرة استخدام الأحزاب للدين في الشعارات السياسية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنّ البرامج الرسمية التي قدموها للجنة شئون الأحزاب كانت تتركز على الزراعة والصناعة ولا تختلف عن بعضها كثيرًا، حتى أنها لا تختلف عن الأحزاب الليبرالية.

استنكار استخدام الأحزاب للدين في الشعارات السياسية

وأضاف أن الإشكالية تكمن في الشعارات التي يرفعونها أمام الناخبين، وادعاء أنهم جاءوا لتطبيق الشريعة وضرورة العودة إلى الدين بسبب ابتعاد الناس عن الدين، فكل هذه الخطابات العاطفية يجب أن تُجرَّم بشكل كامل.

وشدد على أنه يجب أن يكون لهم برنامج اقتصادي أو زراعي ولكن لا يتلاعبون بالنصوص القرآنية ومستقبلًا يكون هناك تجريم أي شيء بمرجعية دينية.

تجريم الترويج لحزب باستخدام النصوص والعاطفة الدينية

وطالب «عيد» بتجريم الترويج لحزب باستخدام النصوص والعاطفة الدينية لدى الناس، وتكون أحزاب سياسية مبنية على برامج اجتماعية واقتصادية.

وأكد أنه ضد أي حزب بمرجعية دينية، مشيرًا إلى أنه يوجد 3 أحزاب تمَّ حلهم هي: حزب البناء والتنمية والحرية والعدالة والاستقلال الخاص بمجدي حسين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى