أخطاء شائعة

باحث يطالب بتحطيم اقتصاد الجماعة الإرهابية

البرش: نحتاج أكاديمية للوعي تكشف زيف التنظيمات المتطرفة

طالب الباحث في شئون الجماعات المتطرفة، وليد البرش، بتحطيم اقتصاد جماعة الإخوان الإرهابية نهائيَّا، لأنَّ تحطيم الاقتصاد يساعد في منع تجنيد أعضاء جدد، كما أن أفراد كثيرين سيفقدون الحافز لاستمرارهم في الجماعة من المال المتدفق لهم شهريّا.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنه بذلك ستفقد الجماعة عصبها الأساسي الذي يُحافظ على تنظيمها وأفكارها.

أهمية إنشاء أكاديمية للوعي لمواجهة اقتصاد جماعة الإخوان

وأضاف: نحتاج أكاديمية للوعي تجمع كل العقول النابغة ووضع خطة لمواجهة هذا الفكر، ولا تكون جهود فردية عبر السوشيال ميديا.

وشدد على أنه يجب أن تكون هناك وزارة للإعلام تملك خيوط المشهد الإعلامي، حتى يمكنها أن تعرض فضائح جماعة الإخوان وعورات الفكر الإخواني وتدعو إلى الفكر السليم وإلى الوعي.

وأشار إلى ضرورة ذلك، كما كانت هناك أكاديمية لهدم الدولة، فلا بد من وجود أكاديمية للوعي لبناء الدولة وهدم الجماعات المتطرفة.

استمرار أوامر تنظيم الإخوان للأعضاء

وأشار «البرش» إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية لم تنتهِ تنظيميًّا ولا يزال تنظيم قوي والأوامر تصدر من أعلى إلى أسفل.

ولفت إلى أن قواعد الجماعة لا تزال تلتزم بالسمع والطاعة، ووجهت ضربات شديدة للجماعة وموجود حالة من الرفض الشعبي لم تقابلها الجماعة منذ ستينات القرن الماضي، ولكن في النهاية التنظيم حتى الوقت الحالي لم يتحطم لأنه قائم على المصلحة المالية.

وذكر أن جماعة الإخوان تتحكم في اقتصاد قوي في مصر وخارجها، وهذا يضخ رأسيًّا من أعلى إلى أسفل ويستفيد منه كل أعضاء الجماعة، وأفكاره لا تزال قائمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى