TV

باحث يطالب بتوحيد التعليم قبل الجامعي وإلغاء التعليم الأزهري

سامح عيد: لا يجوز طلب آراء المشايخ في كل أمور الحياة

طالب الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة، سامح عيد، بتحرير التعليم ما قبل الجامعي، ليكون موحد والابتعاد عن فكرة تعليم أزهري وآخر عام.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ ذهاب الناس إلى دار الإفتاء لطلب الفتوى في كل أمورهم الحياتية والشخصية والطب والصيدلة والهندسة والاقتصاد، يرشدنا إلى أهمية تحجيم دور دار الإفتاء.

أهمية التعليم ما قبل الجامعي

وأضاف، أنه يجب أن يكون دور الإفتاء مقتصرًا على تنمية الأخلاق الكلية والحديث عن بر الوالدين وحقوق الجار، ولا يتدخلوا في العلاقات الشخصية بين الناس.

وأكد أنه على الناس الذهاب إلى متخصصين في أمور الأسرة لحل مشكلاتهم وليس إلى شيخ، لأنَّه يتحدث دائمًا باسم النص الديني وليس له خبرة في الأسرة.

وتابع: لا يجوز للشخص الاتصال بشيخ لإعطائه الضوء الأخضر في كل أمر في حياته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى