TV

باحث يطالب مراكز الفكر بوضع تصور حول إنشاء جيش عربي موحد

الإسناوي: التقارب بين الجيوش العربية ضرورة قصوى

طالب مدير مركز رع للدراسات الاستراتيجية، د. أبو الفضل الإسناوي، جميع مراكز الفكر والدراسات بوضع تصور واضح حول أهمية وضرورة إنشاء جيش عربي موحد، حتى يُقبل عليه أصحاب القرارات في الدول العربية كافة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ فكرة إنشاء جيش عربي مُوحد هو عرض في غاية الأهمية من حيث الفكرة والمبدأ والتوقيت.

وأضاف: من الضروري تحليل مضمون ما يعرض من تحديات تتزايد على المنطقة العربية خاصة في ظل التعديات على قضية الأمة العربية فلسطين، في ظل الظروف الراهنة وما يحدث من مواقف عربية تجاه الأزمة الفلسطينية، خاصة ما حدث في قمة القاهرة للسلام والقمة العربية غير العادية.

أهمية وضرورة إنشاء جيش عربي موحد

وتابع: كل ذلك يدفع إلى البحث عن توافق لإنشاء جيش عربي موحد أو تقارب بين الجيوش العربية أو توحيد إطار أمني واضح فيما تتعرض له الأمة العربية والمنطقة.

واستطرد: هذا الطرح يحتاج إلى ضرورة البحث عن حلول أولية أو اقتراب شامل نحو فكرة التطبيق بالأساس، خاصة أن العالم بدأ يعود إلى فكرة التكتلات الإقليمية في مقابل فكرة العالمية والعولمة.

واستكمل: يحدث الآن التقارب والتكتلات الأوروبية والتكتلات الآسيوية في الأزمة الحالية وما قبلها من الحرب الروسية الأوكرانية وما كشفت عنه تلك الحرب أن هناك تكتلات وتقاربات دول آسيا في هذا التوقيت وتقاربات بين دول الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى وجود تقاربات إقليمية تمثلت بين إيران وروسيا والصين وأيضًا بين أوروبا وأمريكا ودول أخرى مثل تركيا.

ولفت إلى أنَّ العالم يتزحزح كثيرًا من فكرة العالمية أو النظام الدولي إلى فكرة التكتلات أو الإقليميات.

وأوضح أن هذا يؤكد أهمية وضرورة إنشاء جيش عربي موحد، طالما أن العالم يقبل التكتلات والإقليميات، علاوة على أن كل الدول تتجه إلى تسليح مناطقها.

مفكر يدعو لإعداد استراتيجية لإنشاء حلف دفاعي

ويتفق ذلك مع ما دعا إليه المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، بضرورة دعوة وزارة الدفاع ورؤساء الأركان لإعداد استراتيجية لإنشاء حلف دفاعي يضع في اعتباره المسئولية الأولى عن حماية كل قطر عربي، عندما يتعرض أي منه للتهديد على أن تعرض هذه الاستراتيجية في أول اجتماع قمة عربي لإقرارها واعتماد الآليات التنفيذية لها وتأمين الالتزامات المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى