الأسرة والمجتمع

بالفيديو… أستاذ فلسفة يحذِّر من ازدواجية التعليم

د. حسن حماد: نحن في أزمة وإصلاح الخطاب التعليمي هو الأساس

خاص - التنوير

الازدواجية والتداخل ما بين التعليم الديني والتعليم المدني أدى إلى تشويه الهوية العربية والإسلامية.

جاء هذا في كلمة الدكتور حسن حماد أستاذ الفلسفة ورئيس كرسي الفلسفة باليونسكو خلال ندوة مؤسسة رسالة السلام بعنوان «لماذا تخلفنا وتقدم الآخر؟»

وأضاف «حماد»، أننا في أزمة وإصلاح الخطاب التعليمي هو الأساس، مشيرًا إلى أنه أمضى في مهنة التدريس نحو أربعين عامًا في مختلف المراحل التعليمية لاحظ فيها هبوط منحنى التعليم.

ولفت إلى أن هناك ظاهرة ازدواجية في التعليم ما بين تعليم ديني وآخر مدني مما يخلق حالة من الميوعة الشديدة التي تؤدي إلى تخريج مهندس شيخ وطبيب شيخ .

فهذه الازدواجية أدت إلى تشويه الهوية العربية الاسلامية لأنها اختزلت هويتها في الدين واللغة وبالتالي لا يوجد فن يميز هذه الثقافة ولا توجد فلسفة أوعلم يميزها.

وأشار إلى أن الفلاسفة امثال الكواكبي ومحمد عبده جاهدوا بآرائهم ولكن الذي تسيَّّد هو رشيد رضا ،الذي خرجت من تحت عباءته الأفكار المتطرفة.

يُذكر أن ندوة «لماذا تخلفنا وتقدم الآخر ؟» أقامتها مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» ضمن أنشطتها التثقيفية والتنويرية لعام 2020 بالتعاون مع الجامعات والمراكز الثقافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى