أخطاء شائعة

بالفيديو… حسام الحداد: فتاوى (داعش) من كتب التراث

باحث في الإسلام السياسي: يجب أن نعترف بالأخطاء حتى يمكن تصحيحها

استمدت الجماعات الإرهابية مثل داعش أفكارها المتطرفة من كتب التراث مثل مؤلفات ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب النجدي.

جاء هذا في تصريحات حسام الحداد الباحث في شؤون الإسلام السياسي في اللقاء الإعلامي على هامش ندوة «الإسلاموفوبيا في الغرب» التي عقدتها مؤسسة «رسالة السلام».

وأضاف الحداد أن فتاوى هذه الجماعات ليست حديثة مشيرًا إلى كتابه الذي يتناول هذا الموضوع بعنوان (خطاب العنف والدم في الفقه الإسلامي) والذي تناول فيه الأحداث الدامية والفكر المتطرف على مدار التاريخ الإسلامي.

وأشار إلى أن الأزهر تبنى رسالة الدكتوراه للشيخ عمر عبد الرحمن في وقت سابق والمأخوذة من كتاب (إدارة التوحش) مؤكدًا على أن داعش جاءت أفكارها من قلب التراث الإسلامي. وبذلك كان هذا مبرر لخوف الغرب من المسلمين كما ذكر الحداد.

ولفت إلى أن هذا الخوف له جذوره التاريخية وذلك ما يفسر انضمام الأوروبيين من انجلترا وفرنسا لتنظيم داعش الإرهابي. وأن لديهم أسباب لهذا الانضمام منها نزوعهم إلى التطرف وتحقيق هذا التنظيم لرغباتهم.

وأكد الحداد على ضرورة الاعتراف بوجود أخطاء وأحداث دامية في التاريخ الإسلامي حتى يمكن تصحيح الخطأ في المستقبل.

يُذكر أن ندوة «الإسلاموفوبيا في الغرب» تأتي ضمن أنشطة مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»

بالتعاون مع الجامعات والمؤسسات البحثية والثقافية من أجل تصويب الخطاب الإسلامي وفقًا للمنهج الإلهي (القرآن الكريم).

شارك في الندوة كوكبة من أساتذة الجامعات والمفكرين والإعلاميين بإلقاء المحاضرات وتم تغطية الندوة إعلاميًا بمختلف وسائل الإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى