TV

بالفيديو… ماذا يعني 3 فبراير 2011 لمصر؟

سمير فاضل: كانت البلاد على وشك الانهيار لولا نزول الجيش

يعتبر يوم 3 فبراير عام 2011 تاريخ مهم جدًا بالنسبة لمصر عندما نزل الجيش المصري إلى الشوارع لحماية الوطن.

جاء هذا في كلمة الدكتور سمير فاضل الأمين العام لمؤسسة المصريين، خلال ندوة «يناير كشف السرائر – تحالف الجيش مع الشعب لإنقاذ مصر» والتي أقامتها مؤسسة «رسالة السلام».

وأضاف «فاضل» أن وجود الجيش كان له أهمية كبيرة في إنقاذ مصر حيث كانت البلاد على وشك الانهيار.

فقد تم إحكام المؤامرة التي استهدفت اقتحام مبنى الإذاعة والتليفزيون المصري والسيطرة عليه.

وأشار إلى وجود قيادات حكيمة ومخلصة في ذلك الوقت استطاعت أن تتصرف بعقلانية بنزولها إلى ساحات التجمعات وإحباط كل محاولات بث الفتنة.

يذكر ان ندوة «يناير كشف السرائر – تحالف الجيش مع الشعب لإنقاذ مصر» جاءت ضمن سلسلة الندوات التي تعقدها مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية.

حضر الندوة كوكبة من الأساتذة والمفكرين والإعلاميين وشاركوا بإلقاء المحاضرات، كما قام بتغطيتها قنوات من التليفزيون المصري ووسائل الإعلام المختلفة.

د. محمد العطيفي، إعلامي وكاتب صحفي، رئيس تحرير الشرق تربيون.

أ. أسامة إبراهيم، أمين عام مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير.

د. طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية.

د. جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية.

د. أشرف مؤنس، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط – جامعة عين شمس.

د. سمير فاضل، أمين عام مؤسسة المصريين بالمقطم.

د. حسن حماد، أستاذ الفلسفة، العميد الأسبق لكلية آداب- جامعة الزقازيق.

د. أيمن سمير، كاتب صحفي وباحث في العلاقات الدولية.

د. معتز صلاح الدين. كاتب صحفي. رئيس شبكة إعلام المرأة العربية.

د. سيد الفقي. خبير التنمية البشرية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى