أركان الإسلام

بالفيديو… ما علاقة الإيمان بالإسلاموفوبيا؟

جهاد عودة: الظاهرة لا تختفي وتظل موجودة ما لم تجد ما يقابلها من الفكر التنويري

الإيمان درجات وله إشكاليات من أهمها هي المتعلقة بالأفق التاريخي الغير خطي والتي يعبر عنها الإيمان المتحول.

وهذا الإيمان المتحول على مر التاريخ يؤدي إلى مايسمى ظاهرة الإسلاموفوبيا.

جاء هذا في محاضرة الدكتور جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية خلال ندوة «الإسلاموفوبيا في الغرب» التي عقدتها مؤسسة «رسالة السلام».

وأشار «عودة» إلى أن هذه الظاهرة لا تختفي وتظل موجودة ما لم تجد ما يقابلها من الفكر التنويري.

وذكر أنواع الإيمان ومنها الإيمان الشديد الذي عندما يتبناه الفرد يكون على قدر من الفهم لما يريد أن يقوله أو يفعله ولكن قد يتحول إلى إيمان متوسط عند بعض الناس.

يُذكر أن ندوة «الإسلاموفوبيا في الغرب» تأتي ضمن أنشطة مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»

بالتعاون مع الجامعات والمؤسسات البحثية والثقافية من أجل تصويب الخطاب الإسلامي وفقًا للمنهج الإلهي (القرآن الكريم).

شارك في الندوة كوكبة من أساتذة الجامعات والمفكرين والإعلاميين بإلقاء المحاضرات وتم تغطية الندوة إعلاميًا بمختلف وسائل الإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى