الخطاب الإلهى

بالفيديو… ما معنى «لا كهنوت في الإسلام»؟

أسامة إبراهيم: لا يوجد ما يسمى «رجال دين» ونهدف إلى نشر ثقافة التسامح

خاص - التنوير

لكل إنسان الحق في حرية الاعتقاد دون إكراه ولا بد من احترام الآخر وتوضيح أنه لا كهنوت في الإسلام ولا يوجد ما يسمى رجال دين .

جاء هذا في كلمة الأستاذ أسامة إبراهيم الأمين العام لمؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» خلال ندوة «التسامح في الدين والسياسة والثقافة».

وأضاف «إبراهيم» أن الدين علاقة بين العبد وربه بلا وسيط وأن دين الإسلام جاء مكملًا لما سبقه من عقائد وليس محوها،

كما أن الخطاب الإلهي في آيات الذكر الحكيم يدعو إلى عدم الإكراه في الدين.

ولفت إلى أن هدف المؤسسة ليس إلقاء خطب دينية إنشائية وإنما تقوم بأنشطة وفعاليات مثل هذه الندوة من أجل نشر ثقافة السلام والتسامح.

يذكر أن ندوة «التسامح في الدين والسياسة والثقافة» أقامتها مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير في ديسمبر الجاري ضمن أنشطتها التثقيفية والتنويرية لعام 2020 بالتعاون مع جامعة الزقازيق.

شارك في الندوة كوكبة من أساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والمفكرين والإعلاميين بإلقاء المحاضرات التي تدور حول محور التسامح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى