TV

بالفيديو… وزير سوداني: الصمت الدولي تجاه سد النهضة سيضر الجميع

الياقوتي لـ«التنوير»: إسرائيل وبعض القوى تُخطِّط لإشعال المنطقة بأكملها

كشف وزير الإرشاد والأوقاف السوداني الأسبق، عن أن بعض الدول تتعمد الصمت حيال أزمة سد النهضة؛ لتحقيق مصالحها في إحداث أزمات بين دول حوض النيل.

جاء ذلك في تصريحات خاصة لـ«التنوير»، حيث أوضح الوزير محمد مصطفى الياقوتي، وجود ترتيبات لإشعال المنطقة بأكملها وإيجاد حالة من الإشكالات، وهذا ليس بمعزل عن الأزمات المشتعلة في ليبيا وسوريا وغيرها من دول المنطقة.

دور إسرائيل في أزمة سد النهضة

وأضاف «الياقوتي» أنَّ إسرائيل هي الأخرى لها مصالح كثيرة مباشرة وغير مباشرة في المنطقة، وتُريد أن تبسط هيمنتها.

وأشار إلى أن الدول التي لها مصالح كبرى في المنطقة تريد أن تكون هذه المناطق معزولة بعضها عن بعض، لتحقيق مكاسب خاصة بها.

ولفت إلى أن الدول التي تُخطِّط لمثل هذه الأزمات، تعيش في غفلة، لأن هذه الأزمات إذا تطوَّرت ستصيبهم أيضًا بالأذى، وسيؤثر على السلام في المنطقة بأكملها.

وأوضح أن من الملاحظ أن هناك أمور غريبة  في تمويل السد ولا يجوز الصمت عن ذلك، لأنَّها مشكلة كبيرة تؤثر على الأمن الاجتماعي والسلم والأمن الاقتصادي في المنطقة ونمو دول بأكملها ورغبات الشعب الإفريقي عمومًا، حيث ظلَّ فترات طويلة يفصل ما بينه وتسرق ثرواته ولا يترك له المجال لكي يرى المشتركات ويُعزز التعاون.

حث الدول على التدخل لحل الأزمة 

وقال الوزير السوداني إن بعض الدول لا تتحدث عن الأزمة اعتقادًا أن الضرر لا يصل إليها بشكل مباشر، وكذلك بعض الدول التي لديها مصالح مشتركة بين مصر وإثيوبيا فالأمر لديها مشابه، لكنها ستفقد تلك المصالح إذا حدث أي إشكال.

وأكد أنه يوجد دول غير متعمقة في العلم عما يترتب على قضية السد، سواء تمَّ بوضعه الحالي أو حدثت فيه إشكالات مما يمكن أن ينشأ من مشاكل تمس الأمن القومي لبعض الدول.

وأشار إلى أن سد النهضة، جمع دولتي السودان ومصر على رؤية مشتركة، خاصة أن بينهما من عوامل النهضة والقوة، التي إن تُرك لها أن تجتمع وتؤازر بعضها بعضًا لحصلنا على دولة مؤثرة في العالم إن لم تكن دولة عظمى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى