ملفات خاصة

برعاية أمريكية وأوروبية… باحث يحذر من عمليات إرهابية جديدة

ربيع: الغرب قد يدفع جماعة الإخوان لتنفيذ تفجيرات في بعض المناطق

حذَّر الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة، إبراهيم ربيع، من تنفيذ جماعة الإخوان الإرهابية برعاية أمريكية أو أوروبية، عمليات إرهابية داخل مصر، كوسيلة للضغط عليها لقبول تهجير الفلسطيين داخل أراضيها، إثر الأحداث التي تحدث في الوقت الحالي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الجماعات والأفراد الذين كانوا يواجهون الجيش المصري في سيناء مثل تنظيم أنصار بيت المقدس أو غيره، كانت برعاية أوروبية وأجهزة سيادية.

تنفيذ جماعة الإخوان الإرهابية عمليات متطرفة برعاية الغرب

وأضاف الباحث أن الجماعات الإرهابية تمتلك أسلحة وإحداثيات عن مناطق بعينها لاستهدافها، وكانت مصورة بالقمر الصناعي لا يعلم عنها شيء سوى أجهزة سيادية في دول أخرى.

وأشار إلى أن الهدف كان ضرب الكتائب بالعمليات الإرهابية التي كانت تنفذ في سيناء، خاصة أن هؤلاء كانوا يتحركون كجيش وليست مجموعة مرتزقة أو مجرد جماعات إرهابية.

ولفت إلى أن العمليات المتوقع حدوثها، قد تستهدف سيناء أو بعض المناطق الأخرى الحدوية غربية أو جنوبية أو شمالية شرقية.

أساس التنظيمات الإرهابية

وأوضح أن العمليات الإرهابية قد تتم بمسميات جديدة، تحت عباءة جماعة الإخوان الإرهابية التي هي أساس جميع الجماعات والتنظيمات الإرهابية في العديد من المناطق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى