TV

برلماني: «شيوخ المال» ينشرون فتاوى ضالة

المغاوري: يعاني المجتمه من تناقض وتضارب الفتوى

استنكر عضو مجلس النواب، عاطف المغاوري، ما يسمى بـ«شيوخ المال»، الذين يروجون فتاوى ضالة تثير القلق والفتنة والتأثير على مدى قناعة وعقيدة الناس.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن تعدد جهات الفتوى يصل بالناس إلى حالة من التناقض والتضارب، وتعاني منها المجتمعات بشكل عام منذ فترات طويلة جدًا.

التأثير السلبي على حياة المواطنين

وأضاف: كل من تعمم أو تكلم لغة الدين، يقوم بالإفتاء ويجعل المواطنين أسرى لهذه الفتاوى ويتحكم في شئون حياتهم.

وشدد على أنه يجب تثقيف المواطن حتى يفرق ما بين أمور دينه وأمور حياته، لأنه لا يجوز أنه في كل أموره الحياتية أن يلجأ إلى الفتاوى كما يحدث في البرامج الدينية، والناس يسألون عن أمور حياتية جدًا.

وأشار إلى أن ذلك يؤثر سلبيًّا على المواطن ويجعله يهجر المساحة التي لا يرى نفسه فيها ويرى فيها تناقضات ويهجر إلى حالة أخرى معاكسة تمامًا.

وأوضح أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قال «كنا على مدار عقود طويلة نحارب لصالح أمريكا ضد ما يسمى بالشيوعية وأنفقنا من الأموال لترويج مذهب وأفكار وفتاوى أثرت على المجتمعات».

شيوخ المال.. تأثير الإرهاب والتطرف في المجتمع

وذكر «المغاوري» أن الإرهاب والتطرف يخلق من محتوياته المزيد من التطرف، الذي ينقلب على أصحاب الفكرة الأصلية.

وأكد أنه لا يجب إحداث حالة من الصعوبة على المسلمين بفتاوى ظالمة، لأنه ليس كل من ارتدى جلبابًا أبيضًا يكون لديه القدرة على الفتوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى