TV

تبادل المعلومات لدحر الجماعات

خبير أمني يطالب دول العالم باعتبار الإخوان جماعة إرهابية

أوضح الخبير الأمني اللواء حازم حمادي، أنَّ تبادل المعلومات بين الأجهزة الاستخباراتية في الدول على مستوى العالم، له مصلحة كبيرة في القضاء أو ضبط ومحاصرة أي شبكات إرهابية أو إجرامية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»: ولكن بالنسبة لجماعة الإخوان الإرهابية مثلًا بعض الدول لا تعتبرهم إرهابيين فتعطي معلومات على أنَّها جماعة طبيعية وليست متطرفة.

وأكد أنه من المهم جدًا تبادل المعلومات بين الدول، لكن يجب أن يكون لديهم قناعة بمدى تصنيف هذه الجماعات بشكل صحيح بما يتفق مع واقعهم هل هي إرهابية أم سياسية..

اختلاف الدول في معاملة جماعة الإخوان

وأشار «حمادي» إلى أن ألمانيا تعامل جماعة الإخوان على أنها قوة وبريطانيا تفتح لهم أبوابها، وكثير من الدول لا تعتبر هذه الجماعة إرهابية، وتعاملها على أنها جماعة سياسية أو دينية.

وأوضح أن جماعة الإخوان لديها أدوات إعلامية قوية وخاصة أن بعض الدول تفتح لهم أبوابها وكذلك القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك يعتبر كارثة.

ضرورة تعاون الأجهزة الاستخباراتية لمواجهة جماعة الإخوان مع التعامل بالفكر

وذكر «حمادي» أنه حتى تقاوم الدول جماعة الإخوان، عليها أن تواجههم داخليًّا بالفكر، بالإضافة إلى ضرورة تصويب الخطاب الإسلامي كما دعا إليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشار إلى أننا عندما نحارب الفكر لا بد أن نحاربه بفكر قبل المواجهة الأمنية.

ولفت إلى أنه كان يتم تنظيم جلسات حوار معهم في السجون لتصحيح أفكارهم وبالفعل من بينهم مجموعات كبيرة صححوا فكرهم وأعلنوا ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى