TV

تجفيف منابع الأسلحة… وسيلة السيطرة على الإرهاب العسكري

اللواء المصري: ثروات القارة السمراء مطمع للمتطرفين والعديد من الدول

طالب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الإفريقية العربية للدراسات والتنمية، اللواء سمير المصري، بتجفيف منابع السلاح التي تُعزِّز الإرهاب العسكري في إفريقيا.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ ذلك يُساعد على السيطرة على الإرهاب العسكري والفكري داخل قارة إفريقيا.

كما أكد أهمية تعزيز عمليات حفظ السلام وبرامج نزع السلاح في ظل وجود جماعات إرهابية، مشيرًا إلى دور مصر من خلال رئاستها للجنة بناء السلام في الاتحاد الإفريقي ووضع هذه البرامج على قائمة أولوياتها.

تجفيف منابع السلاح في دول إفريقيا

وأشار إلى أن الإرهاب العسكري موجود في قارة إفريقيا، لأنَّه من المفترض أنه يوجد دول مؤسسات، لكن في بعضها بنتشر السلاح بطريقة تؤثر على القوة داخل هذه الدول، ما يُمكن بعض القوات بانقلابات عسكرية أو إحداث مشكلات أو إرهاب عسكري أو سيطرة على مقدرات دولة من الدول.

ولفت إلى أنه من خلال ذلك السلاح تُحاول هذه القوات فرض آراءها السياسية والدينية.

محاولات الجماعات الإرهابية للسيطرة على ثروات إفريقيا

وأوضح اللواء المصري أنَّ أفريقيا من القارات الغنية تمامًا والمليئة بالكنوز، سواء خاصة بالثروات المعدنية الموجودة أو أخرى مختلفة، لذلك ستظل مطمع للبلاد كافة من أجل الاستيلاء على هذه الثروات.

وأكد ضرورة تصنيع وتطويع هذه الكنوز والاستفادة منها، من أجل زيادة المقدرات الاقتصادية، الأمر الذي سيُحدث فارقًا كبيرًا ومن خلالها يمكن تقوية الاقتصاد وقيام مؤسسات من خلالها يُمكن القضاء على كل منابع الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى