المرصد

ترحيب عربي برفع اسم السودان من قوائم الإرهاب

عمر قمر الدين: نعمل على إعفاء الخرطوم من الديون

لاقى إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء 20 أكتوبر 2022، باقتراب رفع اسم السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب ، ترحيبًا عربيّا، باعتبارها خطوة تساعد السودان على التقدم والازدهار.

وغرّد ترامب على حسابه بـ«تويتر» قائلًا إن «حكومة السودان الجديدة التي تحرز تقدمًا هائلًا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب وعائلاتهم».

وبحسب إعلان «ترامب»، سيتم تنفيذ تلك الخطوة التي ترقبها السودان طويلًا بمجرد دفعه التعويضات لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم، بعد أن وُضع البلد العربي منذ عام 1993 على اللائحة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

مزايا رفع السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب 

وهو خاضع بموجب ذلك لعقوبات اقتصادية، بسبب علاقة البلاد بمنظمات متطرفة، مثل القاعدة التي أقام زعيمها السابق أسامة بن لادن الأراضي السودانية بين عامي 1992 و1996.

وأكد رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن رفع اسم بلاده من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب يؤهله لإعفائه من كل الديون، ويمنحه فرصة الحصول على أحدث التكنولوجيات، معتبرًا ذلك إنجازًا «يؤرخ لنهاية تركة النظام البائد».

وقال حمدوك في بيان له، إن تلك الخطوة ستفتح الباب واسعًا لعودة السودان إلى المجتمع الدولي.

وبدورها، قالت الخارجية السودانية في بيان، إنها ترحب بإعلان ترامب، وتأمل أن تستكمل إدارة الرئيس الأمريكي إجراءات تنفيذ إزالة اسم السودان من القائمة في أسرع وقت.

وأضاف البيان أن إعلان ترامب جاء «امتدادًا للتعاون الذي وسم تعاملها مع السودان في هذا الأمر، وتعجيلًا لخلاص الشعب السوداني، مما جرّه التصنيف المعني من أضرار جسيمة».

وقال وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، إن بلاده فازت في معركة استعادة كرامتها برفع اسمها من قائمة الإرهاب الأمريكية.

ودعا إلى سرعة استكمال إجراءات التنفيذ، خلال مؤتمر عقده، الثلاثاء 20 أكتوبر 2022، للحديث عن العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأوضح الوزير السوداني أنَّ بلاده عانت كثيرًا من وضعها على لائحة الإرهاب، منوّهًا إلى أن الخرطوم تعمل حاليًّا على إعفائها من الديون، خاصة أن الشعب السوداني ليس إرهابيًّا.

ترحيب مصري إماراتي

ومن جانبها رحبت وزارة الخارجية المصرية، بالتفاهمات التي تمّ التوصل إليها بين السودان الشقيق والولايات المتحدة الأمريكية، بشأن بدء إجراءات رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وأكدت مصر ثقتها في أن تشكل هذه الخطوة بداية أفق جديد نحو التقدم والازدهار، وأن تمهد لعودة السودان سريعًا للاضطلاع بدوره الفاعل والمستحق على الساحتين العربية والإفريقية، وبما يحقق آمال وطموحات الشعب السوداني الشقيق نحو السلام والتنمية.

كما رحبت الإمارات بالتفاهم بين السودان والولايات المتحدة، والذي أدى إلى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاقتراب من رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وعبّرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها عن تأييدها لكافة الجهود المبذولة لاستكمال إجراءات رفع اسم السودان من هذه القائمة.

مؤكدة دعمها المتواصل لكل ما يسهم في تعزيز أمن السودان واستقراره ورخائه، وفقًا لوكالة أنباء الإمارات «وام».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى