الأسرة والمجتمع

تشحن مراكز الطاقة الإيجابية.. استشاري نفسي توضح آثار مساعدة الآخرين

د. الدرديري: الأطفال حجر أساس المجتمع في المستقبل القريب

نصحت الاستشاري النفسي، د. شيرين الدرديري، الأسر بغرس قيمة التكامل الاجتماعي والعطاء ومساعدة الآخرين في نفوس النشء.

وقالت إن كل فرد في المجتمع عليه أن يؤدي دوره في إعلاء قيمة التضامن وتفعيلها، وألا يقتصر الأمر على المنظمات التطوعية.

وأضافت أن مساعدة الإنسان للآخرين يشعر بالسعادة، حيث إن مراكز الطاقة لديه يتم شحنها بطاقة إيجابية، عندما تكلل المساعدة التي قدمها بالنجاح، وفق حوارٍ لها عبر الفضائية المصرية.

مردود قيمة التكامل الاجتماعي والعطاء على الإنسان

وتابعت: لا يستلزم أن يكون للعطاء مقابل مادي أو مقابل اجتماعي، فمجرد العطاء يمنح الشخص طاقة إيجابية ويشعره بأن له دور إيجابي في المجتمع.

واستطردت: يجب على الأمهات أن يزرعوا هذه القيمة في عقول الأطفال لأنهم حجر أساس المجتمع في المستقبل القريب.

تأثير الثقافات الجديدة على النشء والمجتمع

وحذرت من أن الجيل الجديد يُعاني من حالة من التشويش نتيجة مواقع التواصل الاجتماعي ودخول ثقافات غريبة على المجتمع.

ولفتت إلى أن هذه الثقافات أذابت الهوية التي تدعم قيمة التكافل والتضامن الاجتماعي، وهي قيمة العطاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى