المرصد

تغطية القنوات الفضائية لمؤتمر «رسالة السلام»

أول فعالية تقام استجابة لدعوة الرئيس السيسي في معركة الوعي

لاقي مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي نظمته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» تغطية إعلامية من القنوات التليفزيونية والصحف والمواقع الإلكترونية كأول مؤتمر يستجيب لدعوة الرئيس السيسي في معركة الوعي.

عرض برنامج «الثامنة» على قناة «الصحة والجمال الفضائية المصرية» حلقة خاصة نقل فيها وقائع مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب»، وذكر التقرير أن هذا المؤتمر جاء استجابة لدعوة الرئيس السيسي لإعادة التفكير لتنمية الوعي والإبداع وحضره نخبة من المثقفين والمفكرين وأساتذة الجامعات.

نخبة من المفكرين في أول مؤتمر يستجيب لدعوة الرئيس

ومن المقاطع التي تم عرضها خلال البرنامج جزء من كلمة الدكتور سعد الدين الهلالي المفكر الإسلامي والذي أشار فيه إلى المفاهيم المغلوطة والخاطئة بخصوص خطب الجمعة التي اعتاد فيها الدعاة التطويل والإسهاب، أنها باتفاق الفقهاء لا يتعدى وقتها دقيقتين والذي يتولاها هم المسؤولون عن الشعب.

وأوردت الحلقة جزءًا من كلمة الإعلامي محمد الغيطي الذي قال فيها أن المؤسسات تفتقر إلى منح المعلومة التي تغذي الإعلام؛ فلا يجد الإعلامي المعلومة التي يريدها بسهولة وقد لا يجدها رغم سعيه إليها مشيرًا إلى ضرورة تثقيف الإعلامي.

وتخلل البرنامج لقاءات إعلامية مع أهم المفكرين والمتحدثين خلال المؤتمر مثل، الدكتور سعد الدين الهلالي المفكر الإسلامي، د. سامي عبد العزيز، أستاذ الإعلام، العميد الأسبق لكلية الإعلام.

لقاء إعلامي مع الأمين العام لرسالة السلام 

كما أجري لقاء إعلامي مع الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام أسامة إبراهيم، والذي أوضح الهدف من المؤتمر وهو تلبية لدعوة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي طالب فيها بالوعي وإعمال التفكير في كل شؤون حياتنا؛ لذلك اتخذت المؤسسة هذه الخطوة وتجميع هذه الكوكبة الكبيرة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والمثقفين لمناقشة وتفعيل تلك الدعوة.

وكان هناك لقاء مع د. حسن حماد أستاذ الفلسفة وعلم الجمال- العميد الأسبق لكلية آداب الزقازيق، أكد فيه على أن المجتمع المصري في أمس الحاجة إلى ماجاء في عنوان المؤتمر من الفكر والوعي والإبداع، حيث أن كلمة الرئيس جاءت بعد اجتياح طالبان لأفغانستان مما يدل على الحس الوطني والقومي البعد الاستراتيجي والعسكري لدى الرئاسة نتيجة أن الواقع المصري ما زال مهيأ ومخصبًا للفكر الديني فكانت هذه الرسالة للمثقفين والتنويريين وللمؤسسات أيضا.

وعرضت الحلقة جزءًا من كلمة الدكتور وسيم السيسي الباحث في التاريخ المصري القديم وأستاذ الجراحة. وحديثه عن أهمية القانون وتطبيق العدل على الحاكم والمحكوم.كما عرضت مقتطفات أخرى من باقي المشاركات في المؤتمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى