TV

«تفنيد» كلمة شيخ الأزهر

بالتحليل.. هذا هو المضمون الصحيح في كلمة «الطيب» خلال الاحتفال بالمولد النبوي

علق الكاتب الصحفي الدكتور محمد الباز، على كلمة الدكتور أحمد الطيب، اليوم، خلال احتفالية المولد النبوي الشريف، قائلا: شيخ الأزهر عندما تحدث سيطرت عليه حالة من الريبة والقلق والخوف، ولا نعرف ما هو مصدرها.

وأوضح الباز، أن شيخ الأزهر ينطلق من أرضية المدافع عن الإسلام الذي يتعرض لمؤامرة كونية، منوها إلى أن شيخ الأزهر أشار إلى أن الفئة التي تقول إنها تعتمد على القرآن وحده في فهم الدين هي فئة مدفوعة لهدم الدين.

وواصل أن علماء الأحاديث كتبوا كتب الحديث، واتفقوا على أن أصح كتاب بعد كتاب الله هو صحيح البخاري ، منوها إلى أن شيخ الأزهر أكد أن كل من تحمس لدعوة القرآنيين هم فقط الكتاب المتربصين بالسنة النبوية.

من هو الطبيب الذي هاجمه شيخ الأزهر في خطابه؟

وكشف الدكتور محمد الباز، عن هوية الطبيب المصري الذي ذكره الدكتور أحمد الطيب، في كلمته بالاحتفالية، أثناء حديثه عن الرافضين للسنة النبوية، وقاصري الدين على القرآن الكريم فقط .

وأشار الباز، إلى أن شيخ الأزهر عندما ذكر في خطابه أن طبيبًا مصريًا تحمس للدعوة التي ظهرت في الهند لرفض السنة والاعتماد على القرآن فقط في فهم الدين الصحيح، كان يقصد  الطبيب محمد أفندي توفيق.

وتابع الباز، أن محمد أفندي توفيق كان طبيبا في سجن طرة، وكان مهتمًا بالكتابة في العلاقة بين العلم والقرآن، وكتب في مجلة المنار عام 1906 و1907، بعنوان “الإسلام هو القرآن وحده”، هذا عنوان مقال لي جديد، أريد أن أفصح فيه عن رأي أبديه لعلماء المسلمين، المحققين منهم لا المقلدين، حتى إذا ما كنت مخطئا أرشدوني، وإذا ما كنت مصيبًا أيدوني، وبشيء من علمهم أمدوني، فإني لست ممن يهوى الإقامة على الضلال، ولا ممن يلتذّ بحديث مع الجهال”

وواصل أن جريدة المنار وصل منها ردين على هذا المقال من الشخ طه البشري، وهو مدرس بالأزهر الشريف، والشيخ أحمد الباز.

وتابع أن الفارق في هذه الحالة أن مصر في عام 1906 كانت أكثر انفتاحا وقابلية للأفكار، فكانت تطرح كل الأفكار ويأخذ منها ويرد، وتوجد حالة من النقاش الصحي أكثر من وقتنا الحالي، لافتا إلى أنه في 2018 حاليا لا يقبل الرأي الآخر.

وذكر أن هذه الحالة التي استدعاها شيخ الأزهر، هي حالة تدين الوضع الحالي يا فضيلة الإمام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى