TV

التبرع بـ «بلازما كورونا».. زكاة عن الصحة

أستاذة علم اجتماع تنصح بالحصول على «كيس دم» من المرضى المتعافين

كشفت أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، د. هالة منصور، أن القطاع الطبي كان قادرًا على منع حدوث أزمة لجوء البعض إلى التجارة ببلازما المتعافين من كورونا.

وأضافت في تصريح خاص لـ«التنوير» أن القطاع الطبي كان عليه بعد علاج أي مريض أن يحصل منه على «كيس دم» ويكون على تواصل دائم معه، ولا يترك الأمر للتبرع حسب الأهواء وفق رؤية كل شخص.

وتابعت: لكن من يُعالّجون ويشفون في المنزل، هؤلاء من نُطالبهم بالتبرع وأي شخص سوي يعلم أنه يستطيع إنقاذ إنسان آخر لأنه مرَّ بتلك الأزمة ولا يمكن أن يتأخر عن المساعدة.

وذكرت أن من يشعر أنَّه قُهِر وظُلم لأنه لم يجد مستشفى أو أحد يعالجه أو المبالغة والتعنت في التعامل معه، يشعر بنوع من حالات رد الفعل، لكن أدعوهم إلى التبرع باعتبارها زكاة عن صحتهم.

كما أكدت أن الوعي هو ما الحل لجميع المشكلات التي تُعاني منها المجتمعات في الوقت الحالي.

ونوهت بأنَّ هذه مسئولية مهمة، تساعد على المعرفة بأبعاد المرض وخطورته وكيفية حماية أنفسنا دون إلحاق الأذى بالآخرين وكيفية العلاج بشكل سليم.

وأوضحت أن نشر الوعي يكون عن طريق الأطباء والإعلام والجهات الصحية، لافتةً إلى أنها لا ترى أحدًا يلعب ذلك الدور كما يجب أن يكون، بل البعض يحدثون حالة من التخويف فقط، خاصةً أن بعض التنبيهات التي تنتشر عبر القنوات الفضائية ليست كافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق