أخطاء شائعة

تنشر العنف والكراهية.. أمين الجامعة العربية يحذر من مخاطر الحروب السيبرانية

أبو الغيط: نحتاج إلى إطلاق حملات توعية لتوعية المواطن العربي

حذَّر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من الحروب السيبرانية، معتبرًا إياها سلاحًا يُستخدم من الدول وكذلك الفاعلين من غير الدول من الجماعات ذات الأنشطة الهدامة والإجرامية.

ودعا “أبو الغيط” إلى إطلاق حملات توعية لتنبيه المواطن العربي، والمؤسسات العربية المختلفة، بأهمية حماية البيانات من مخاطر الجريمة السيبرانية، وفق كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر الدولي الثالث لأمن المعلومات والأمن السيبراني الذي انطلقت أعماله الإثنين 3 يونيو 2024 في القاهرة.

عنف وكراهية وخطابات تشكيك في المؤسسات الوطنية

وأشار إلى أن الدروس المستفادة من استخدام الشباب لمنصات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد أحداث 2011 الخطيرة، التي كشفت عن الأثر الهائل لانتشار المعلومات المغلوطة والدعوات إلى العنف والكراهية وخطابات التشكيك في نزاهة الأشخاص والمؤسسات الوطنية.

وأكد أن الأمن السيبراني أصبح ركيزة أساسية من ركائز الأمن القومي للدول، وأمن المجتمعات والأفراد والكيانات الاقتصادية، موضحًا أن الحروب السيبرانية صارت واقعًا قائمًا.

مجلس وزاري عربي لمواجهة الحروب السيبرانية

وأشار إلى أن القمة العربية الأخيرة وافقت على المبادرة السعودية لإنشاء مجلس وزاري عربي للأمن السيبراني تدعمه أمانة فنية دائمة مقرها الرياض، معربًا عن أمله في أن نشهد إطلاقه في أقرب وقت ممكن حتى يضطلع بالمهام المنوطة به.

واعتبر أن هذا المجلس سيكون إضافة استثنائية للمنظومة العربية لتعزيز الأمن السيبراني، عبر دعم التنسيق بين الحكومات العربية في هذا المجال، وتوفير الإمكانات لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى