TV

حرب أكتوبر نقطة فاصلة في تاريخ مصر

العبد: عندما نحتفل بالانتصار لا ننسى قادة الحرب ودورهم الذي لا ينكره إلا جاحد

حرب 73 نقطة فاصلة مهمة في تاريخ مصر نقلتنا من شعب مكسور إلى شعب عنده أمل.

جاء هذا في كلمة المهندس محمد عادل العبد رئيس مجلس إدارة نادي إيزي سبورت، خلال فعاليات الاحتفالية التي نظمتها مؤسسة «رسالة السلام» للأبحاث والتنوير السبت الماضي بمناسبة الذكرى الـ48 لانتصار أكتوبر.

وأضاف، اليوم نحتفل بمرور 48 سنة على حرب أكتوبر، وكنا قد فقدنا الأمل في النصر وفقدنا الثقة في الجيش بعد 1967.

وقتها أصابنا الرعب بأن إسرائيل قد تصل إلى القاهرة ولم نكن نصدق أننا سندخل حرب ثانية ويوم 6 اكتوبر اعتبرناها امتداد لحرب الاستنزاف ولم نتصور أنها ستكون حربًا شاملة. لكننا عبرنا القناة وانتصرنا.

عندما نحتفل بانتصار أكتوبر لا ننسى قادة الحرب ودورهم الذي لا ينكره إلا جاحد ابتداء من الرئيس أنور السادات والمشير أحمد اسماعيل والفريق الشاذلي والمشير الجمسي وقائد القوات الجوية وقتها كان الرئيس الأسبق حسني مبارك.

بعد فقدان الثقة خرجنا من هذه الحرب منتصرين وأصبح لدينا ثقة في قدراتنا وجيشنا الذي كان قد فقدت الثقة به. اليوم نحن نجلس ونتكلم في أمان بفضل كل جندي وضابط حارب وتحمل ومنهم من استشهد ومنهم من عاد منتصرًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى