رؤى

حروب السيطرة على العقول

تسليح الشباب بالأفكار الإرهابية خطورتها تفوق المتفجرات

كرم جبر
Latest posts by كرم جبر (see all)

الحرب التقليدية هي مواجهة الجيوش بعضها البعض، ولكن عادت حروب أخرى قديمة أقل كلفة وخسائر، هي السيطرة على العقل متمثلًا في التعليم ووسائل الاتصال.

حروب الجيل الرابع

أسلحة الحروب الخبيثة هي القوة الفكرية والتأثير بالوعي، وبدلًا من أن يذهب الجنود والضباط إلى ميادين القتال، يتم استبدالهم بكتابات وأفكار أشد تأثيرًا من الغزو، فلا يكون هناك وعي بمن هو العدو، فالعدو في القتال يكون واضحًا، أما في الحروب الخبيثة فلا يكون ظاهرًا.
لم تعد الأسلحة الفعالة هي الصواريخ والطائرات والدبابات، ولكن الإذاعات والفضائيات وسوشيال ميديا والإنترنت، لاختراق المنظومة الحياتية للدولة المستهدفة، وخلق منظومة جديدة من الوعي الزائف.

الوعي الحقيقي يشمل كافة جوانب الحياة، لدى المرأة والطفل والشباب والمجتمع، لبناء الفهم والإدراك السليم، والمسئولية تقع على جميع المؤسسات الدينية والتعليمية والثقافية والشباب والرياضة والإعلام، لتعمل في إطار منظومة استراتيجية، وتتولى كل مؤسسة تنفيذ الجانب الذي يتعلق بها.

حروب الجيل الرابع تستخدم وسائل تشبه الرصاصة التي تحيي وتميت شعوبًا بأكملها، بهدف اغتيال العقول الشابة والأجيال القادمة والسيطرة عليهم، وتمرير المشروعات المشبوهة، دون أن تجد معارضة توقف تنفيذها.

صور الحروب الخبيثة:

● الإرهاب أقدم صورها، فعندما تسلح جزء من الشباب بالأفكار الإرهابية التي تفوق خطورتها المتفجرات، فهم في النهاية مشروع كبير للقتل وتدمير بلدانهم، وتم تمريرها تحت عنوان «الربيع العربي» الأشد خطورة من نار جهنم.
● الشائعات التي تستهدف التشويه والتشكيك وهدم الثقة بين الدول وأبنائها من صور الحروب الخبيثة، وكم اشتعلت فتن وصراعات بفعل شائعات كاذبة لم تجد من يتصدى لها ويوقف الحروب التي أشعلتها.
● إضعاف الروح المعنوية للمواطنين خصوصًا الشباب، والمضي بهم إلى محطات الإحباط واليأس وفقدان الأمل في المستقبل، وتفاقمها يخلق جيلًا غير منتمٍ ومليء بالحقد والكراهية، وشاهدنا صورًا من ذلك في حرق الممتلكات العامة والخاصة في أحداث 25 يناير.
● تغريب التعليم وغياب المقررات التي تنمي الولاء والانتماء وحب الوطن والحروب والانتصارات، فينشأ جيل تائه ويعيش فوق أرض لا يعرف قيمتها ولا التضحيات التي بذلت من أجلها، ويفرح الآباء والأمهات أن أولادهم لا يجيدون نطق اللغة العربية، وانفصلوا تمامًا عن واقع بلادهم التاريخي والثقافي والحضاري.
الحروب الخبيثة تعددت صورها وأشكالها، وهي في النهاية تستبدل الرصاص بالأفكار.
اظهر المزيد

كرم جبر

كاتب صحفي مصري، شغل العديد من المناصب في المؤسسات الصحفية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى