أركان الإسلام

حفظ النفس البشرية أهم مقاصد الشريعة الإسلامية

غلق المساجد ليس لمنع العبادة وإنما من ضروريات مكافحة العدوى

حفظ النفس البشرية وحمايتها من موارد المهالك يُعد من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية.

ولذلك اتخذت كافة الدول والمؤسسات الدينية إجراءات احترازية لحماية مواطنيها من خطر انتشار فيروس «كورونا».

ومن تلك الإجراءات، ضرورة تجنُّب التجمعات، علاوة على قرار إيقاف إقامة صلاة الجمعة والجماعة وغلق جميع المساجد وملحقاتها والاكتفاء برفع الأذان، حرصًا على سلامة المصلين لحين القضاء على الفيروس.

حفظ النفس البشرية مبدأ إسلامي

ولتوضيح ذلك قال الدكتور أسامة فخري الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنَّ مبادئ الشريعة الإسلامية نصَّت على حفظ النفس البشرية؛ لذلك وجب صيانتها من كل ما يؤذيها في الدنيا والآخرة.

وشدد على ضرورة الحفاظ عليها من أجل ضمان استقرارها، قال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا» (النساء: 29).

وقال سبحانه: «وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» (البقرة: 195).

فالثابت في القرآن الكريم أن حفظ النفس ركيزة أساسية في الشريعة الإسلامية، مشيرًا إلى أنه وجب ترك صلاة الجماعة، بسبب ما نعيشه الآن من وباء عالمي ثبت خطورته من جهة الاختصاص المعنية بهذا الأمر وأن أضراره تؤدي إلى موت الإنسان.

وأكد على أهمية حفظ النفس من الأشياء التي تؤدي إلى هلاكها بترك الجماعات والتجمعات، حتى لا تكون سببًا في نقل المرض للآخرين أو الأسرة..

علاوة على ضرورة البحث عن طرق الوقاية والتدابير اللازمة لمنع انتشاره؛ وهذا يندرج تحت بند «الأخذ بالأسباب» وحسن التوكل على الله؛ لأنها تعتبر عبادة.

العبادة شُرعت للحفاظ على صحة الإنسان

وكذلك قال الدكتور صابر عبد الدايم، عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، إنَّه في وقت انتشار الأوبئة والأخطار يكون مُتاح للناس أن يصلوا في منازلهم، بعد إغلاق المساجد حفاظًا على الإنسان.

خاصة أن العبادة شُرعت من أجل الحفاظ على صحة الإنسان، فالصلاة والصوم شُرعا من أجل الصحة وأن التعقيم والتطهير حفاظًا عليها أيضًا.

وأشار إلى أن قرار الغلق ليس لمنع العبادة ولكنه حفاظًا على النفس البشرية التي أمرنا الله بصيانتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى