TV

حلول لتقليل نسب الطلاق

التعاون والتفاهم بين الزوجين يساعد على استقرار الأسرة

قال الدكتور وهبة محمدي إبراهيم، أستاذ الهندسة الزراعية بكلية الزراعة في جامعة القاهرة، إن ارتفاع نسب الطلاق تكون بسبب مشكلات عديدة.

أبرزها عدم وعي الرجل بدور المرأة في المجتمع وأنه أصبح لها دور مثله في أمور كثيرة، وكذلك عدم وجود تعاون معها في المنزل وتربية الأبناء والمساعدة.

من الملاحظ أن نسبة الطلاق تكون في الفترة الأولى من الزواج، نتيجة عدم التفاهم بين الزوج والزوجة.

لتقليل هذه النسبة يجب أن يكون هناك تفاهم بين الزوجين وكذلك التعاون بينهما والاقتناع بدور كل منهما تجاه الآخر.

وقال: نلاحظ أن بعض الناس يطالبون بالطلاق رغم مرور أعوام بينهما قد تتعدى الـ20 عامًا من الارتباط.

هذا يعود إلى أن الحياة أصبحت مملة ولا يوجد تفاهم بينهما وعلى الزوج تغيير من طريقته وكذلك المرأة عليها الدور ذاته.

يجب أن تكون الحياة بين الزوجين شيقة وفيها نوع من الإثارة، وقد يلجآن إلى الابتعاد عن بعضهما البعض في إجازة ما يُساعد على تقليل نسب الطلاق.

على الزوج أن يتعاون مع زوجته ويتحملها في أي أخطاء والزوجة عليها تحمل الزوج هي الأخرى وتحمل مسئوليات الحياة.

وأكد أنه إذا كان هناك تنازل من كل طرف تستقر الحياة.

حلول لعلاج ارتفاع نسب الطلاق

وأكد هذا المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، من خلال كلمته في الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة فوز كتابه «الطلاق يهدد أمن المجتمع»، الصادر عن مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، بجائزة أفضل كتاب عربي لعام 2019 من شبكة إعلام المرأة العربية، حيث قال: إننا لو تدبرنا الآيات القرآنية لوجدنا العدد الكبير من الآيات تتعلق بحقوق المرأة.

تجاوزت سبعون آية تتضمن تشريعات وأحكام وعظات لحماية المرأة من أي تعسف في معاملتها من قِبَل الزوج بالرغم مما تتحمله من مسؤولية جليلة من حمل ورضاعة وتربية وسهر، علاوة على مسئولية البيت حيث تصبح مسئولياتها ثلاثة أضعاف مسئولية الرجل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق