المرصد

خارطة طريق للأزمات ومبادرات ثقافية.. مطالب برلمانية للقمة العربية

 الهضيبي: مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر تساعد على تحقيق أهداف التنمية المستدامة

أكد عضو مجلس الشيوخ، الدكتور إيهاب وهبة، أهمية وضع القمة العربية خارطة طريق للتعامل مع الأزمات والتحديات التي تواجه المنطقة العربية.

وقال إن القمة بحثت العديد من الملفات والتطورات السياسية والاقتصادية في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية والمتعلقة بالعالم العربي، بجانب جهود محاربة الإرهاب.

وأشار في بيان له، إلى أن إعلان جدة جاء تأكيدًا لتعزيز التعاون المشترك فى جميع الملفات وعلى كافة المستويات، والعمل على  الخروج من الأزمات التي تعاني منها المنطقة، فضلا عن دعم الدول العربية، والحفاظ على مقدرات الشعوب العربية.

الحفاظ على مقدرات الدول العربية

وأوضح أن عودة الدولة السورية ومشاركة الرئيس السوري بشار الأسد، بعد غياب 12 عامًا، عن اجتماعات جامعة الدول العربية، يأتي للحفاظ على سوريا ووحدة أراضيها واستقرارها، وسلامتها الإقليمية، ومساعدتها على الخروج من أزمتها انطلاقا من الرغبة فى إنهاء معاناة الشعب السوري الممتدة على مدار السنوات الماضية، واتساقا مع المصلحة العربية المشتركة والعلاقات الأخوية التي تجمع الشعوب العربية كافة.

ومن ناحيته نادى عضو مجلس الشيوخ، النائب ياسر الهضيبي، بضرورة تعزيز مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر، التي جاءت ضمن مخرجات القمة العربية والتي تهدف إلى رفع مستوى التزام القطاع الثقافي في الدول العربية تجاه أهداف التنمية المستدامة.

وقال إنها تساعد على تطوير السياسات الثقافية المرتبطة بالاستدامة، بالإضافة إلى المساهمة في دعم الممارسات الثقافية الصديقة للبيئة، وتوظيفها في دعم الاقتصاد الإبداعي في الدول العربية.

الأزمات والتحديات.. توحيد مواقف الدول العربية

وأكد أن القمة العربية في بجدة، تميزت بأجواء إيجابية وتفاؤل غير مسبوق، وسط تأييد لضرورة التكاتف لحل قضايا الأمة، وعلى رأسها قضية الشعب الفلسطيني والأزمات المستجدة في السودان وليبيا، فضلا عن قضايا اليمن وسوريا ولبنان، وتوحيد المواقف في علاقات الدول العربية بمحيطها الإقليمي والدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى