المرصد

خالد منتصر: براءة عبده ماهر عيد للتنوير والدولة المدنية

كاتب: مادة ازدراء الأديان يستغلها سماسرة الدين لترسيخ التخلف والرجعية والظلامية

أشاد الكاتب والطبيب د. خالد منتصر، بحكم المحكمة الصادر ببراءة المستشار أحمد عبده ماهر من تهمة ازدراء الأديان.

وجاء في منشور له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك): يوم تبرئة المستشار أحمد عبده ماهر، عيد للتنوير والدولة المدنية في مصر.

استغلال تهمة ازدراء الأديان لترسيخ الرجعية والظلامية

وأبدى «منتصر» تمنيه إلغاء ذلك القانون وشطب تلك المادة “البغيضة” التي يستغلها سماسرة الدين لترسيخ التخلف والرجعية والظلامية.

وكان قد أشار إلى أن التنوير يحتاج إلى جهد ومثابرة ونفس طويل ومنطق عقلاني محكم وصدمات فكرية تسحب المخدر من خلايا العقل ومسام الروح.

وتابع: ما زال طريق التنوير طويلًا لكن الدرب الطويل والصعب بدايته خطوة.. والتنوير ليس هبة من السماء ولا هو المن والسلوى.

براءة المستشار أحمد عبده ماهر

وكانت قد أصدرت محكمة جنح أمن دولة طوارئ، الحكم النهائي ببراءة المستشار أحمد عبده ماهر، من تهمة ازدراء الأديان التي جرى توجيهها إليه بسبب كتابه «إضلال الأمة بفقه الأئمة»، الذي يفند فيه الخطاب الديني وأفكار التراث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى