المرصد

خالد منتصر يرد على شيخ الأزهر

ما نطلق عليه فتوحات لا يحتمل إلا اسمًا واحدًا في القانون الدولي

قال الدكتور خالد منتصر، الكاتب والباحث المصري ، تعقيبًا على شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب : « ما نطلق عليه فتوحات وهو لا يحتمل إلا اسمًا واحدًا في القانون الدولي يا فضيلة الشيخ، الاسم هو استعمار وغزو».

وأشار منتصر، في مقاله بجريدة «الوطن»، إلى قول شيخ الأزهر :«التراث ده كان السبب في نهضة العرب، حتى إن أقدامهم كانت واحدة في الصين، والأخرى في الأندلس بفضل الفتوحات الإسلامية».

و قال منتصر في رده: أنني لا أريد للمسلم المصري أن تكون قدمه اليمنى في الصين ولا اليسرى في الأندلس، أريد أن تكون قدمه ويكون عقله وقلبه موجودًا ومتجذرًا في وطنه مصر».

وتابع : «وأقول لشيخ الأزهر إن قوة التراث لم تكن سببًا فيما تسميه فضيلتك فتحًا، بل كان السبب هو قوة السيف والحروب العسكرية، ومثلما قلت فضيلتك إن الصليبيين كانوا يرفعون الإنجيل بيد، وفي اليد الأخرى السيف، فإننا أيضًا فعلنا نفس الشيء، لكن الفرق بيننا وبينهم هو أنهم قد اعتذروا عن هذا التاريخ الأسود، ونحن لم نعتذر بعد، وما زلنا نصف ما فعلناه من غزو و استعمار فتحًا مباركًا، اسم دلع وتدليل نخفف به من وطأة الوصف الصحيح، كما فعلنا من قبل مع الهزيمة التي صارت نكسة، والكوليرا التي صارت مرض الصيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى