TV

خبيرة تربوية: كورونا وضع التعليم في أزمة

د. جادو: نعاني من حالة تخبط في التعامل مع الطلاب

استنكرت الأستاذة بالمركز القومي للبحوث التربوية، د. أميمة جادو، التأثيرات السلبية لفيروس كورونا على قطاع التعليم، التي أدت إلى تراجع دور المدرسة والأسرة تجاه الطلاب.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الفيروس أدى أيضًا إلى تفشي الدروس الخصوصية بشكل أكبر في الخفاء، بالمخالفة للحملات التي تسعى إلى إغلاق مراكز تلك الدروس.

التأثيرات السلبية لفيروس كورونا

وأوضحت أنه من إيجابيات كورونا أن الطلاب أصبحوا يتعلمون أون لاين، وأصبح التابلت ضرورة للطلاب والمدرسين، الأمر الذي يتطلب الخبرات التي يحتاجها المدرس للتعامل مع التابلت أو المنهج إلكترونيًّا.

وأشارت إلى أنه بالرغم من أن هذا يُعتبر مواكبًا للتوجه العالمي، لكن يلاحظ أن هناك سلبيات كثيرة حدثت، ولم نكن مستعدين لمواجهتها، وبالتالي حدث نوع من التخبط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى