TV

خبير استراتيجي يشرح تأثير سد النهضة على الاقتصاد المصري

الإسناوي: 90% مما نستهلك من مياه الشرب والري في مصر تأتي من إثيوبيا، و10% من الآبار والمياه المعالجة.

يؤثر سد النهضة على اقتصاد مصر من 3 جوانب، الأول أثره على أمن رأس المال المصري والثاني على أداء السد العالي والأثر الثالث على الزراعة.

جاء هذا في كلمة الدكتور أبو الفضل الإسناوي المحلل السياسي، رئيس مركز «رع» للدراسات الاستراتيجية، خلال فعاليات ندوة «المؤامرة الكبرى… قرءات في مشهد الصراع المصري الإثيوبي» والتي أقامتها مؤسسة رسالة السلام أمس الموافق 17 يوليو 2021 في مقرها بالقاهرة.

وأضاف «الإسناوي» أن 90% مما نستهلك من مياه الشرب والري في مصر تأتي من إثيوبيا، و10% من الآبار والمياه المعالجة.

وأكد على أن الدولة تسعى إلى مجموعة من المعالجات المتعلقة بالتصدي لآثار سد النهضة منها ما يتعلق بإعادة استخدام مياه الصرف الصحي بعد معالجتها وكذلك تحلية مياه البحر، ومعالجة مياه الصرف الزراعي.

د. أبو الفضل الإسناوي يشرح تأثر نصيب الفرد من المياه

وأكد د. الإسناوي أن الاستهلاك المصري يصل إلى 33 مليار متر مكعب ونصيب الفرد وصل 550 متر مكعب سنويًا حسب إحصاء 2019-2020. والذي يمثل تراجعًا كبيرًا بعد أن كان عام 1946، قد وصل إلى 2126 متر مكعب. وفي عام 4014 كان 700 متر مكعب. وهذا يمثل تناقصًا واضحًا.

ووفقا لدراسات يرى د. الإسناوي أنها تشاؤمية أن مصر بوجود سد النهضة ستصاب بالفقر في حالة وجود 3 عوامل:

الأول حدوث فترة جفاف ذات مدة زمنية طويلة والثاني استمرار الصراع بين الدولة المصرية والإثيوبية، والثالث قيام إثيوبيا بإنشاء سدود أخرى. ومن المحتمل أن مصر ستفقد جوالي ربع حصتها من المياه.

وأشار إلى أن مصر الآن بدأت تستهلك 22 مليار متر مكعب أي حوالي 40 % من حصتها، مضيفًا أن حصة المواطن ستتراجع عام 2022 إلى 409 متر مكعب سنويًا ومن المتوقع أن يزيد الاستهلاك نظرًا للزيادة السكانية فيتناقص نصيب الفرد عام 2050 إلى 330 متر مكعب.

أما بالنسبة للأثر على السد العالي، قال د. الإسناوي أن هناك دراسات ترى أن المياه فيه سوف تتناقص وكذلك الموجودة في بحيرة ناصر، وقد تتاثر المياه الواصلة إلى مفيض توشكي.

وقد لا تتأثر مصر بالنسبة للكهرباء المتولدة من السد العالي بسبب اعتمادها على مصادر أخرى. مثل الطاقة الشمسية.

وأكد أن الزراعة هي التي تتأثر بشكل أكبر بوجود سد النهضة وبما أنها هي عصب الاقتصاد المصري وتستوعب حوال 60% من العمالة وبالتالي تأثيرها يكون كبير على الاقتصاد المصري.

ومما يزيد من التأثير هو اعتماد الزراعة على اساليب الري القديمة (الري بالغمر) مشيرًا إلى ضرورة السعي إلى تغيير هذا الاسلوب.

وكانت مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» قد عقدت ندوة بعنوان «المؤامرة الكبرى… قراءات في مشهد الصراع المصري الإثيوبي»، شارك فيها كوكبة من أساتذة الجامعات والقادة العسكريين والخبراء والإعلاميين.

وتم تغطية الندوة إعلاميًا من قنوات تليفزيونية وصحف ومواقع إلكترونية.

المشاركون في الندوة

الجلسة الأولى:

– لواء أ . ح / محمود خليفة. محافظ الوادي الجديد الأسبق، المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية.

– لواء أ.ح/ حمدي لبيب عثمان، خبير استراتيجي وباحث تاريخي.

_ أ.د محمد الشوادفي عميد كلية التجارة مستشار وزير التعليم العالي.

الجلسة الثانية:

– د. أيمن سمير، خبير العلاقات الدولية، الباحث بمؤسسة الأهرام.

– أ.د.جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان.

_ المهندس محمد الشناوي، خبير مياه.

الجلسة الثالثة:

-د. أبو الفضل الإسناوي، الخبير الاستراتيجي، مدير تحرير مجلة السياسية الدولية، رئيس جمعية رع للدراسات الاستراتيجية.

_ محمود عابدين، كاتب صحفي ومحلل سياسي.

– المستشار رمضان كشك، خبير بمجلس الوزراء.

وأدار الندوة الأستاذ الدكتور حسن حماد عميد كلية آداب الزقازيق سابقًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى