TV

خبير: القمة العربية الصينية تعزز محاربة الإرهاب

اللواء يعقوب: التعاون بين الدول ضروري لمواجهة انتشار التطرف في المنطقة

أشاد خبير مكافحة الإرهاب الدولي، اللواء رضا يعقوب، بانعقاد القمة العربية الصينية في المملكة العربية السعودية، مؤكدًا أنها تصب في صالح مواجهة ومحاربة الإرهاب.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الإرهاب أصبح أسلوبًا عالميًّا، ولا يمكن أن تحاربه دولة واحدة.

تنسيق لمواجهة المنظمات الإرهابية

وأشار اللواء يعقوب إلى أنه يوجد ارتباط بين جميع دول العالم لتبادل المعلومات وتنسيق مواجهة المنظمات الإرهابية، لأنه يوجد تعاون ما بين المنظمات الإرهابية وتنتقل من دولة إلى أخرى.

ولفت إلى أن انعقاد هذه القمم مطلوبة لمواجهة هذه العناصر الإرهابية، حتى يمكن قهرها وإبعادها عن المنطقة العربية.

وأوضح أنَّ هذه التجمعات الدولية، تفيد في تبادل المعلومات بين الدول خاصة في ظل توافق بين المنظمات الإرهابية فيما بينها.

وشدد على أنه لا بد أن تكون المواجهة دولية بين جميع دول العالم، لأنَّ الإرهاب أصبح ذا صفة عالمية ودولية وينتقل من دولة إلى أخرى.

وذكر أنَّ الارتباط بهذه المؤتمرات يؤدي إلى مواجهة العناصر الإرهابية والحد من عملياتها الإجرامية ومواجهتها والقضاء عليها.

القمة العربية الصينية في السعودية

وكان الرئيس الصيني قد زار السعودية في الفترة من 7- 9 ديسمبر 2022، وانطلاقًا من العلاقات المتميزة التي تربط دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية، مع الصين، تضمن برنامج الزيارة حضور رئيس الصين: قمة الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية وقمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية، وذلك بمشاركة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى