المرصد

خبير علاقات دولية يشرح كيف يحكم مجلس الأمن في قضية سد النهضة

د. أيمن سمير: لابد من موافقة 9 دول أعضاء حتى يتم التصويت وعدم استخدام «الفيتو»

قال الدكتور أيمن سمير خبير العلاقات الدولية؛ لكي يصدر قرار من مجلس الأمن بشأن سد النهضة لابد من موافقة 9 من الدول الأعضاء مع عدم استخدام إحدى الدول الخمس دائمة العضوية حق «الفيتو».

وأضاف في كلمته خلال الندوة التي عقدتها أمس مؤسسة رسالة السلام بعنوان «المؤامرة الكبرى» أن مصر لابد وأن تحصل على موافقة تلك الدول التسع حتى يكون هنالك تصويت بشأن قضية السد.

د. أيمن سمير يجيب على التساؤلات 

وبخصوص التساؤلات المثارة الآن عن جدوى اللجوء لمجلس الأمن وما قام به؛ قال خبير العلاقات الدولية أن المجلس وضع الطلب المقدم من مصر والسودان فيما يسمى مرحلة «البلاك برنت» وبذلك يحق للدولتين فقط (مصر والسودان طلب تصويت في مجلس الأمن).

ولا يتم هذا التصويت إلا بعد موافقة الأعضاء التسع على مشروع القرار الذي تقدمتا به لمجلس الأمن، أو هؤلاء التسع يؤيدوا التعديلات التي تقبلها مصر والسودان على مشروع القرار.

وإذا وصل الطلب بعد ذلك الى مرحلة الـ«بلو برنت» يمكن لأي دولة من الدول الـ15 الأعضاء طلب التصويت ولكننا لم نصل بعد لتلك المرحلة.

وعن سؤال آخر يتداوله الناس الآن بخصوص العلاقات الدولية قال د. أيمن سمير أنه لا يوجد تطابق لدولتين في الرأي بالنسبة لقضية ما مشيرًا إلى الانزعاج الذي حدث نتيجة وجود مساحة من الخلاف بين مصر وروسيا أو الصين .

وأكد على أن الشيء الإيجابي الذي حدث بعد ثورة 30 يونيو هو الوقوف بشكل شبه تام على مساحات الاتفاق والاختلاف بيننا وبين الدول الكبرى ويتم التعامل على أساسها.

وكانت مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» قد عقدت أمس الأحد الموافق 17 يوليو 2021 في مقرها بالقاهرة ندوة بعنوان «المؤامرة الكبرى… قراءات في مشهد الصراع المصري الإثيوبي» والذي شارك فيها كوكبة من أساتذة الجامعات والقادة العسكريين والخبراء والإعلاميين.

وتم تغطية الندوة إعلاميًا من قنوات تليفزيونية وصحف ومواقع إلكترونية.

المشاركون في الندوة

الجلسة الأولى:

– لواء أ . ح / محمود خليفة. محافظ الوادي الجديد الأسبق، المستشار العسكري للأمين العام لجامعة الدول العربية.

– لواء أ.ح/ حمدي لبيب عثمان، خبير استراتيجي وباحث تاريخي.

_ أ.د محمد الشوادفي عميد كلية التجارة مستشار وزير التعليم العالي.

الجلسة الثانية:

– د. أيمن سمير، خبير العلاقات الدولية، الباحث بمؤسسة الأهرام.

– أ.د.جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان.

_ المهندس محمد الشناوي، خبير مياه.

الجلسة الثالثة:

-د. أبو الفضل الإسناوي، الخبير الاستراتيجي، مدير تحرير مجلة السياسية الدولية، رئيس جمعية رع للدراسات الاستراتيجية.

_ محمود عابدين، كاتب صحفي ومحلل سياسي.

– المستشار رمضان كشك، خبير بمجلس الوزراء.

وأدار الندوة الأستاذ الدكتور حسن حماد عميد كلية آداب الزقازيق سابقًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى