TV

دبلوماسي: الندية ضرورية في علاقات الدول العربية مع القوى الكبرى

السفير حجازي: الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة أساس التعاون مع دول العالم

أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير محمد حجازي، ضرورة قيام العلاقات بين الدول العربية والقوى الكبرى ودول العالم أجمع، على المصالح المتبادلة والندية دون خضوع لأي طرف.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ البلدان العربية عرضت في قمة الأمن والتنمية التي عقدت في المملكة العربية السعودية منذ أشهر قليلة أمام الرئيس الأمريكي جو بايدن، تمسكها بمساعيها الصادقة والجادة لإقامة علاقات قائمة على المصالح المتبادلة والندية دون خضوع أو خنوع لابتزاز أو الانخراط في محاور أو تجمعات مضادة للقوى دون أخرى.

العمل المشترك بين الدول العربية والقوى الكبرى في العالم

وأشار إلى أن الدول العربية شددت على ضرورة العمل المشترك مع هذه الدول لبناء جسور للعلاقات قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

ولفت إلى أن ذلك أيضًا ما تمَّ في لقاء الرئيس الصيني شي جين بينج ورؤساء البلدان العربية في الرياض، حيث كانت المعاني ذاتها.

ضرورة قيام العلاقات بين الدول على الاحترام المتبادل والندية

وأوضح السفير حجازي أن الجانب العربي كررها وهو يكررها أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية، أنها تسعى من أجل بناء علاقات تقوم على الاحترام المتبادل والندية وتحقيق المصالح المشتركة وتبادل التكنولوجيا في إطار علاقات جديدة تجمع القوى الكبرى بالبلدان العربية ودول العالم الثالث.

وذكر أن الدول العربية تعلن تمسكها أيضًا بحل القضية الفلسطينية والتي تعتبر القضية الأم بالنسبة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى