الأسرة والمجتمع

دراسة تحذر من مخاطر يتعرض لها الأطفال

د. عرفة: الحماية الاجتماعية ضرورية لمحاربة الفقر والضعف

حذَّر خبير الإدارة المحلية، د. حمدي عرفة، من عمالة الأطفال عربيا ودوليا، لما لها من مخاطر على حياتهم ومستقبلهم.

وأوضح أنه يوجد 160 مليون طفل حول العالم منخرطين في (عمالة الأطفال) وبعضهم لا تتجاوز أعمارهم خمسة أعوام، مؤكدًا أن العديد من الأطفال يفتقرون إلى الحماية الاجتماعية.

مكافحة عمالة الأطفال عربيا ودوليا

وكشف أنه سنويًّا يشارك طفل واحد من بين 10 أطفال بعمر 5 سنوات فأكثر في عمالة الأطفال في جميع أنحاء العالم، وفق بحث له بعنوان “مكافحة عمل الأطفال عربيًّا ودوليًّا”.

وأشار إلى أنه على الصعيد العالمي، تمَّ إحراز تقدم كبير في الحد من عمالة الأطفال في العقدين الماضيين “منظمة العمل الدولية واليونيسيف”، لافتًا إلى أنه انخفض عدد الأطفال في عمالة الأطفال بمقدار 85.5 مليون بين عامي 2000 و2020 من 16٪ إلى 9.6٪.

ولفت إلى أنه يتلقى 26.4٪ فقط من الأطفال في جميع أنحاء العالم مزايا نقدية للحماية الاجتماعية.

وذكر أنه على المستوى العالمي، يبلغ الإنفاق الوطني على الحماية الاجتماعية للأطفال 1.1٪ فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

الحاجة للحماية الاجتماعية

ففي أفريقيا المنطقة التي بها أكبر نسبة من الأطفال بين السكان، وأعلى معدل لانتشار عمالة الأطفال والحاجة الأكبر للحماية الاجتماعية، يتم إنفاق ما يعادل 0.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الحماية الاجتماعية للأطفال.

وأكد أن التقديرات تشير إلى أنه دون استراتيجيات التخفيف، يمكن أن يرتفع عدد الأطفال في عمالة الأطفال بمقدار 8.9 مليون بحلول نهاية عام 2022، بسبب ارتفاع الفقر وزيادة الضعف.

وشدد على أن أنظمة الحماية الاجتماعية الحكومية ضرورية لمحاربة الفقر والضعف، والقضاء على عمالة الأطفال ومنعها.

وأضاف أن الحماية الاجتماعية هي حق من حقوق الإنسان وأداة سياسية فعالة لمنع الأسر من اللجوء إلى عمالة الأطفال في أوقات الأزمات، مشددًا على أنه يتطلب إحراز تقدم كبير نحو إنهاء عمل الأطفال زيادة الاستثمار في أنظمة الحماية الاجتماعية الشاملة، كجزء من نهج متكامل وشامل.

أكثر الدول في عمالة الأطفال

وتابع أن إفريقيا تحتل المرتبة الأولى فيما يتصل بعدد الأطفال الملتحقين بأعمال الأطفال، حيث يصل عددهم إلى 72 مليون طفل وتحتل منطقة آسيا والمحيط الهادئ المرتبة الثانية حيث يصل العدد إلى 62 مليون طفل.

وذكر أنه تشير الأرقام إلى أن 5% من الأطفال في الأمريكيتين ملتحقين بأعمال، وتصل نسبتهم إلى 4% في أوروبا وآسيا الوسطى، و3% في الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى