المرصد

دعوة لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الوسط

السفير زكي: الجامعة العربية تدعم المساعي الدولية والإقليمية لإرساء الأمن والسلم

دعا الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، المجتمع الدولي إلى دعم الجهود العربية لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الوسط.

وطالب بدعم المؤتمر الأممي الخاص بهذا الأمر الذي يعقد بشهر نوفمبر من كل عام منذ 2019، كما تضمنت كلمته بالجلسة الافتتاحية من أعمال النسخة الثالثة للمنتدى العربي حول الحد من التسلح ونزع السلاح وعدم الانتشار يوم 4 يونيو 2024، والذي تنظمه الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحظر الأسلحة بدولة قطر بالدوحة، حيث شارك فيها كمتحدث رئيسي.

وأكد الموقف الاستراتيجي للدول العربية الذي ينبذ الخيار النووي العسكري ويدعم حق الدول غير القابل للتصرف بالاستخدام السلمي للطاقة النووية.

منطقة خالية من الأسلحة النووية

وأشار إلى أن الجامعة العربية تدعم المساعي الدولية والإقليمية لإرساء الأمن والسلم من خلال تعزيز القدرات الوطنية لدولها الأعضاء في مكافحة الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة غير المشروعة.

وتطرق السفير زكي في كلمته إلى التطور الكبير الحاصل في مجالات القدرات السيبرانية والتقنيات التكنولوجية الحديثة والذكاء الاصطناعي وأنظمة الأسلحة المستقلة ذاتية التشغيل.

وطالب بضرورة استفادة الدول العربية من الاستخدامات السلمية لكافة هذه التكنولوجيات مع ضرورة العمل بسرعة على صياغة حوكمة دولية شاملة وفعالة لضبط استخدامات هذه الأسلحة.

اعتبار غزة ساحة تجارب

ولفت إلى استخدام العديد من هذه القدرات المجرّدة من السيطرة البشرية الكاملة خلال العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة والمستمر منذ شهر أكتوبر 2023، حيث يتعامل الجيش الإسرائيلي مع غزة وكأنها ساحة تجارب لبعض هذه التقنيات الفتاكة والتي استخدمها جيش الاحتلال لتدمير مرافق قطاع غزة المدنية والحيوية وقتل الأبرياء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى