TV

دعوة لتفعيل اتفاقية التجارة العربية الحرة

د. فرجاني: التعاون الاقتصادي بين دول المنطقة ضرورة حتمية

طالب أستاذ الاقتصاد السياسي باﻷكاديمية العربية للعلوم اﻹدارية، د. خيري فرجاني، الأنظمة الاقتصادية في الدول العربية، أن تُسارع لتنفيذ منطقة التجارة الحرة الكبرى بينها.

وأكد أهمية الاستفادة من كل التجارب السابقة في المناطق المختلفة، من أجل الوصول إلى حالة من التكامل الاقتصادي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ التكامل الاقتصادي، أصبح مسألة ضرورية وحتمية ولم تعد اختيارية في ظل هذه التكتلات الاقتصادية الدولية.

التكامل الاقتصادي بين الدول العربية

وأشار د. فرجاني إلى أن التكامل الاقتصادي بين الدول العربية، يحتاج إلى مزيد من الجهد، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية التي يشهدها العالم.

ولفت إلى أن الحرب في أوكرانيا كان لها انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الدولي بصفة عامة وعلى الاقتصاديات العربية بصفة خاصة.

وأضاف: إلى حد ما تُحاول مجموعة الدول العربية أن تقف في موقف متوسط، أو على مسافة واحدة من جميع الأطراف للحفاظ على مكتسباتها ومقدراتها الاقتصادية.

تفعيل التجارة البينية بين الأنظمة الاقتصادية في الدول العربية

وأوضح د. فرجاني أن هناك أمرًا لا بد منه وهو تفعيل عملية التجارة البينية بين الدول العربية، حتى تصل إلى أعلى مستوى لها، لأنَّه رغم كل المحاولات التي سعت إليها الدول العربية على مر العقود الماضية من تذليل للصعوبات التجارية بين الدول، وإصدار التشريعات التي تسهل عملية تمرير التجارة والتكامل الاقتصادي والتجارة البينية بين الدول العربية بصفة عامة، إلا أنه ما زالت هذه التجارة متواضعة، حيث إنها لا تصل إلى أكثر من 13.8% من حجم التجارة العربية.

وتابع: نحتاج النظر إلى المناطق المشابهة لمنطقتنا، وما بينها من علاقات تجارية ونحاول أن نستفيد من هذه التجارب.

واستطرد: لا شك أنّ المنطقة العربية لديها كل المؤهلات، التي تؤهلها إلى قيام سوق عربية مشتركة وأن يكون هناك تكامل اقتصادي بين هذه الدول ولكن هذه التجارة البينية، أحيانًا تشهد حالات انتعاش ونمو وأحيانًا يحدث تراجع وانكماش لهذه التجارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى