أركان الإسلام

دعوة لقيمة إنسانية أصيلة تطمئن القلب

د. شهاب: كل ما يملكه الإنسان هبة من الله عليه استخدامها في خدمة الخير في العالم

طالب عضو مجلس حكماء المسلمين، د. محمد قريش شهاب، المسلمين بالتواضع والتعامل بالبر والتعاون مع الآخرين، لأنها قيمة إسلامية إنسانية أصيلة، حيث تكسب الإنسان طمأنينةَ القلب والاحترام بين الناس.

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا ۚ وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا ۚ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُوا ۘ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (المائدة: 2).

التعاون يعزز التواصل الإيجابي في المجتمع

وأكد أن التواضع يُعدُّ من أسمى الفضائل التي يمكن أن يتحلَّى بها الإنسان، فهو يجسد الروح الإنسانية النبيلة، ويعزز التواصل الإيجابي والتعاون في المجتمع.

ودعا إلى تطبيق هذه القيمة باعتبارها نهجًا أساسيًّا في الحياة اليومية، مع التذكر أن كل ما يملكه الإنسان هبة من الله عليه استخدامها في خدمة الخير والمحبة في العالم.

وقال إنَّ التواضع هو صفة تتجلى فيمَن يملك القدرة والمواهب، ولكنه يُظهرها على سبيل التذلل والشكر لله عز وجل، وفق ما تضمنت الحلقة التاسعة من برنامج «قيم إنسانية مع الحكماء» الذي يُبثُّ يوميًّا طوال شهر رمضان عبر منصات مجلس حكماء المسلمين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشدد على أنه يجب على الإنسان أن يتعامل مع الآخرين بودٍّ واحترامٍ، من دون تكبر أو افتخار بما يمتلكه من مواهب أو ثروات أو مكانة اجتماعية.

التواضع.. قيمة إسلامية إنسانية أصيلة

وأشار د. محمد قريش شهاب، إلى أن التواضع يجب أن يكون مرآة لحقيقة الإنسان، وتوجيه شكره وامتنانه لله عز وجل على كل ما أعطاه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى