الأسرة والمجتمع

دور الشباب في تنمية المجتمعات العربية

د. صبحي: التعاون والتضامن العربي ضرورة في الوقت الحالي

أكدت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، السفيرة هيفاء أبو غزالة، الحرص على دعم دور منظمات المجتمع المدني والشباب وإشراكهم في العمل العربي المشترك.

وقالت إن ذلك من خلال حزمة من القرارات الصادرة عن القمم التنموية الاقتصادية والاجتماعية والتي تدعو جميعها إلى تعزيز دور المجتمع المدني العربي وتمكين الشباب من لعب دور أكثر فاعلية.

تنمية وتطوير المجتمعات العربية

وأشارت إلى أن ذلك يستهدف تنمية وتطوير المجتمعات العربية، حتى يقوم بدور الشريك الفاعل للحكومات العربية في عملية التنمية المجتمعية المستدامة.

وذلك خلال ملتقى الشباب العربي واستشراف المستقبل الذي عقد تحت شعار «شركاء لتعزيز الاستدامة للعمل العربي المشترك»، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، الذي نظَّمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

وأكد وزير الشباب والرياضة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، د. أشرف صبحي، أهمية تعزيز الشراكة بين الحكومات والمجتمع المدني للعمل الشبابي المشترك تجاه تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في ريادة الأعمال والأمن الغذائي والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والطاقة والبحث العلمي والابتكار.

وشدد على أهمية تبادل الأفكار والتجارب بين الشباب العربي، ولتعزيز التعاون والتضامن العربي في مجال الشباب والرياضة.

دور منظمات المجتمع

وأوضح وزير الخارجية الأسبق، السفير محمد العرابي، أن الملتقى يُحقق عدة أهداف مهمة، منها تعزيز مشاركة الشباب وتعزيز التضامن العربي وكذلك تعزيز جهود تحقيق التنمية المستدامة، ودعم مساهمة منظمات المجتمع المدني في تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

كما أكدت مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة، د. مشيرة أبو غالي، أن الملتقى يهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين مؤسسات المجتمع المدني الناشطة في المجال الشبابي، وعرض جهود الشباب العربي في تطوير العمل المدني المشترك في مختلف المجالات التنموية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى